نشر صور ” السيلفي ” على الانترنيت يكشف اختلالات نفسية للذكور أكثر من الإناث

كشفت دراسة أجراها باحثون أمريكيون بجامعة أوهايو الامريكية نشرتها صحيفة “الدايلي ميل” أن الأشخاص الذين يلتقطون صور “سيلفي” وينشرونها بشكل مستمر على مواقع التواصل الاجتماعي تعبر عن اختلالات نفسية يعاني منها الفرد.
وأكدت الدراسة الامريكية أن الرجال الذين ينشرون بانتظام صور “سيلفي” على مواقع التواصل الاجتماعي كـ”فايسبوك” و”انستغرام”، أكثر عرضة لأن يصبحوا مصابين بالأنا الزائد والغرور، و قد يكون دليلا على معاناتهم من الحرمان العاطفي وابراز الذات.
وأشارت الدراسة التي شملت عينات من 800 رجلا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و40 سنة، أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بمثل هكذا اضطرابات من الاناث، مؤكدة على أن نشر صور “السيلفي” بشكل متكرر من طرف الذكور مرده “تشييئ الذات”. وتضيف الدراسة أن هذه الأعراض يمكن أن تتفاقم أكثر بالنسبة للأشخاص الذين يعدلون صورهم قبل نشرها.الأمر الذي يجعلهم مضطربين نفسيا أكثر..
ويرجع سبب هذه الإضطرابات النفسية والإحساس بالنرجيسية والغرور من طرف هؤلاء حسب أحد الأساتذة المشرفين على الدراسة هو إحساسهم بكونهم أكثر وجاذبية وتميزا على غيرهم من الأفراد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.