نزيف الاستقالات من حزب الاتحاد الاشتراكي بتطوان مستمر

ضربت حزب الاتحاد الاشتراكي بتطوان عاصفة أجهزت على ما تبقى من منه كتنظيم حزبي جماهيري كبير له وزن ووضع استثنائي بمدينة تطوان وقلعته الحصينة ..

تفاجأ الراي العام والمتتبعين للشأن المحلي بالمدينة بنبأ استقالات لأسماء وازنة بحزب الوردة ونخص بالدكر كاتب فرع الحزب ” نورد الدين الموساوي ” ومصطفى اولاد منصور امين مال الكتابة الاقليمية ورئيس سابق للمنظمة المغربية لحقوق الانسان و” وسعاد بن عدي ” عضوة بالكتابة الاقليمية والدكتور ” عبد السلام البلوقي ” ، مستشار .

وسبق ان اشرنا في مقال سابق للصراع القوي بين الحرس القديم والجيل الجديد وانعكاسات ذلك على الوضع التنظيمي للحزب مما ادى الى استقالة نائب الرئيس عن الجماعة الحضرية لتطوان ” عبد الواحد اسريحن ” و اعضاء من الشبيبة الاتحادية كل ذلك ولا تفصلنا الا ايام معدودة عن الانتخابات الجماعية المزمع تنظيمها يوم 4شتمبر 2015 ، فهل سيتمكن الحزب وهو في هذه الحالة من الوهن و الضعف من اثبات نفسه من جديد ام سيؤدي به الامر الى الموت السريري الذي سيحرمه ربما حتى من الوصول الى العتبة في الانتخابات المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.