” نداء تونس ” يكلف مسؤولا حكوميا في عهد “بنعلي” برئاسة الحكومة

أعلن محمد الناصر رئيس البرلمان ورئيس حزب حركة ” نداء تونس ” بالنيابة أنه “تم الاتفاق على ترشيح الحبيب الصيد رئيسا للحكومة المقبلة وذلك بعد التشاور داخل هياكل الحركة ومع بعض الاحزاب السياسية” وتم تكليفه اليوم الاثنين رسميا.
وسبق تكليف الصيد بتشكيل الحكومة التونسية، تقديم استقالة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي من رئاسة حزب “نداء تونس” الذي أسسه، حسب ما يقتضيه الدستور التونسي، وكلف محمد الناصر بتقديم مرشح لمنصب رئيس الوزراء.
وتقلد رئيس الحكومة الجديد مناصب عديدة في الإدارة والحكومة التونسية، قبل وبعد الثورة.
وشغل الصيد في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي أطاحت به الثورة في 14 يناير 2011، مدير ديوان وزير الفلاحة من 1993 إلى 1997، وبعدها مدير ديوان وزير الداخلية من 1997 إلى 2000 وعضو المجلس الوطني للفلاحة من 1992 إلى 1995. وشغل الصيد منصب وزير دولة لدى وزير الفلاحة من 2001 إلى 2003 فكلف بالصيد البحري ثم بالبيئة.
كما ترأس الصيد شركات حكومية تونسية، وقلد أوسمة جوقة الشرف للجمهورية التونسية برتبة قائد عام 1982 ورتبة ضابط عام 1992.
وبعد ثورة الياسمين عين الحبيب الصيد وزيرا للداخلية في حكومة الباجي قائد السبسي الذي تولى هذا المنصب بتعيين من الرئيس المؤقت فؤاد المبزع (والذي كان رئيس البرلمان في عهد بن علي) في 27 فبراير 2011، بعد استقالة رئيس الوزراء محمد الغنوشي (الذي كان أيضا رئيسا للوزراء في عهد بن علي).
وقام الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي في 13 ديسمبر 2011 بتكليف حمادي الجبالي أمين عام حزب حركة “النهضة الإسلامية” آنذاك بتشكيل الحكومة الجديدة، وعين الصيد مستشارا للأمن القومي لحمادي الجبالي خلال حكم النهضة التي قادت البلاد عقب انتخابات المجلس التأسيسي عام 2011. واستقال حمادي الجبالي في مارس 2013 إثر أزمة سياسية بعد اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.