ناشط يعلق نفسه في برج إيفل

علق ناشط من جماعة السلام الأخضر نفسه في برج إيفل يوم السبت للمطالبة بالافراج عن 30 شخصا أمضوا أكثر من شهر في سجن روسي بعد أن احتجوا على التنقيب عن النفط في منطقة القطب الشمالي.

وبعد أن تدلى من الطابق الثاني من البرج فرد لافتة كبيرة كتب عليها “الحرية للثلاثين” في إشارة إلى المحتجين قبل أن ينزله رجال الإطفاء
من على البرج بعد نحو ساعتين دون وقوع أي حادث.

ناشط في الجماعة يقول:
” الحكومة الفرنسية ورئيس الوزراء سيجتمعون مع الرئيس بوتين
بعد بضعة أيام في روسيا ونطلب منه مناقشة مسألة ناشطينا وطلب الإفراج عنهم “.

وكان ألقي القبض على 28 نشطا من السلام الأخضر واثنين من الصحفيين الشهر الماضي بعد أن حاولوا تسلق منصة تابعة لشركة جازبروم للنفط قبالة الساحل الشمالي الروسي وهي أول منصة نفطية قبالة الساحل في منطقة القطب الشمالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.