ناشطون فيسبوكيون يتهكمون على طريقة تعامل الشرطة مع “ حقيبة آنفا المشبوهة”

عبّر ناشطين على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، عن طريقة تعاطي السلطات الأمنية والعلمية مع حقيبة جلدية مشبوهة وُجدت مصادفة في حي آنفا بالدار البيضاء تحت عجلات سيارة مركونة في إحدى الزاويا بالشارع العام، وتخوفت الساكنة من أن تكون الحقيبة عبارة عن قنبلة تهز أرجاء المكان.

وبينما تم تبليغ السلطات الأمنية بالحادث، هرعت وحدات الشرطة العلمية لعين المكان لغاية استكشاف الحقيبة، وكان مشهدا اوقف أنفاس المئات من السكان الذين تجمهروا ليس بعيدا عن مسرح الحادث، حيث كانت عناصر الشرطة العلمية تقترب بحذر شديد من الحقيبة المذكورة، وفي مشهد نهائي، جرى ربط الحقيبة بـ”حبل عادي“ ثم سحبها إلى وسط الشارع، ليقوم شرطي يرتدي “زي مدني“ بنقلها بيديه نحو سيارة الشرطة من الحجم الكبير. وبدى رجال الشرطة أبطالا، بينما صرخ العشرات من المواطنون فرحا بنهاية مأساة حقيبة هزت قلوب الساكنة.

غير أن عملية استكشاف الحقيبة ونقلها وطريقة التعامل معها، التي نُقلت عبر شريط فيديو بث على موقع اليوتوب، اثارت ردود فعل تهكمية على الموقع الاجتماعي “فيسبوك”.

حيث نُشرت صور  تم تعديلها ببرنامج الفوتوشوب، وأوضحت الصور المذكورة، تحويل عملية سحب الحقيبة من طرف الشرطي إلى سحب “بغل“ ثم إلى “ المغنية المغربية زينة الداودية وهي تمسك بحقيبتها ، نسبة لأخر اغنيتها التي اثارت ضجة كبيرة بعنوان “ عطيني صاكي “، والعشرات من الصور الأخرى الطريفة التي ملأت صفحات الفيسبوك.

سابقة.. البرلمان الإيطالي يصوت لصالح فلسطين

ثيرلي في ملتقى مسرح الطفل الأمازيغي