ناشطات بصدور عارية يتظاهرن امام السفارة المصرية بباريس تنديدا بحكم الاعدام الصادر في حق الاخوان

الصور: أ.ف.ب

تظاهرت ثلاث نساء عاريات أمام السفارة المصرية في باريس، تنديدًا بأحكام الإعدام التي صدرت الاثنين الماضي ضد ما يقرب من 700 مؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي.

وذكر موقع «24» أن العاريات وصلن حافيات الأقدام، وهن الناشطة السابقة في منظمة “فيمن” التونسية أمينة السبوعي، إضافة إلى امرأتان آخريين، خلعن قمصانهن وعبرن الحواجز المقامة أمام السفارة المصرية في باريس.

وأوضح «24» أن النساء الثلاث رددن هتافات منها «عدالة حقيقية لأعدائنا»، و«مصر، مصر أين عدالتك؟»، قبل أن تتدخل الشرطة وتبعدهن إلى الرصيف المقابل.

واستمرت النساء الثلاث بترديد هتافاتهن والقيام بحركات بذيئة بأصابعهن تجاه عدد قليل من الموظفين الذين أطلوا من نوافذ السفارة. وكتبت إحدى المتظاهرات على صدرها «نحن ضد الحكم بالإعدام»، بينما كتبت أمينة التي تركت «فيمن»، على جسدها بالعربية «لا لعقوبة الموت حتى للإخوان»

كانت محكمة جنايات المنيا أصدرت الاثنين أحكاما بالإعدام ضد 683 شخصًا من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، ووافقت على تخفيض عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد بحق 492 من أصل529 .

فيمن

فيمن2

فيمن 3

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.