ميسي، ريبيري و رونالدو في السباق النهائي لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2013

ronaldo-ribc3a9ry-messi

انحصر السباق على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2013 بين الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني) والفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الألماني) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد الإسباني)، وذلك بحسب الترتيب الأبجدي.

وسيعلن عن اسم الفائز بهذه الجائزة التي تمنحها مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية والاتحاد الدولي لكرة القدم في 13 يناير المقبل في قصر المؤتمرات في زيوريخ.

وكانت اللائحة الأولية المختصرة تضم 23 لاعبا، بينهم الويلزي غاريث بايل المنتقل هذا الموسم إلى صفوف فريق ريال مدريد قادما من توتنهام الإنجليزي مقابل 100 مليون أورو في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، والأوروغوياني إدينسون كافاني، المنضم بدوره إلى فريق باريس سان جرمان الفرنسي بعد تتويجه بلقب هداف “الكالشيو” مع نابولي الإيطالي والهولندي آريين روبن، المتوج برفقة ريبيري مع فريق بايرن ميونيخ بلقب دوري أبطال أوروبا.

وكانت حصة الأسد من المرشحين في اللائحة الأولية من الفريق البافاري حيث بلغ عدد اللاعبين 6 هم، فضلا عن ريبيري وروبن، باستيان شفاينشتايغر وطوماس مولر والعميد فيليب لام والحارس مانويل نوير.

وشملت اللائحة أيضا نجم فريق برشلونة الجديد الدولي البرازيلي نيمار القادم من سانتوس البرازيلي، وهداف أتلتيكو مدريد الإسباني الموسم الماضي وموناكو الفرنسي حاليا الدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا.

وسيتنافس السويدي زلاتان لإبراهيموفيتش (باريس سان جرمان الفرنسي) مع البرازيلي نيمار (برشلونة حاليا وسانتوس الموسم الماضي) والصربي نيمانيا ماتيتش (بنفيكا البرتغالي) على جائزة بوشكاش لأفضل هدف، الأول للهدف الذي سجله في 12 نونبر 2012 بكرة مقصية من مسافة بعيدة تخطت الدفاع الإنجليزي والحارس ودخلت المرمى في مباراة دولية ودية، والثاني بتسديدة “طائرة” بعد مجهود جماعي مميز أمام فريق بورطو في 13 يناير 2013 في الدوري البرتغالي، والثالث بتسديدته الصاروخية الرائعة التي أطلقها من خارج المنطقة بعد ثلاث دقائق فقط على انطلاق مباراة منتخب بلاده مع نظيره الياباني في كأس القارات في 15 يونيو الماضي.

أما بالنسبة للجوائز الأخرى، فستكون المنافسة بين الاسكتلندي أليكس فيرغوسون (مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق)، ويوب هاينيكس، الذي قاد بايرن ميونيخ الألماني إلى الثلاثية التاريخية قبل أن يترك مكانه للإسباني جوسيب غوراديولا، ويورغن كلوب (بوروسيا دورتموند الألماني وصيف دوري أبطال أوروبا والدوري الألماني).

وكان الإسباني فيسنتي دل بوسكي قد توج بالجائزة العام الماضي خلفا لمواطنه غوارديولا بعد أن قاد منتخب بلاده لأن يكون أول منتخب يحرز الثلاثية (كأس أوروبا – كأس العالم – كأس أوروبا).

أما بالنسبة للمدربين في كرة القدم النسائية فانحصرت المنافسة بين مدرب فريق فولفسبورغ الألماني رالف كيليرمان، ومدربة المنتخب الألماني سيلفيا نيد، ومدربة المنتخب السويدي بيا سوندهاج.

أما جائزة أفضل لاعبة في العالم فانحصرت بين الألمانية نادين إنغيرر والأمريكية آبي وامباخ، الفائزة بالجائزة العام الماضي، والبرازيلية مارتا، الفائزة باللقب خمس مرات سابقة (رقم قياسي).

وسيتم الإعلان خلال حفل قصر المؤتمرات عن التشكيلة المثالية عند الرجال والتي يتنافس فيها 15 مهاجما و20 مدافعا و15 لاعب وسط و5 حراس مرمى، إضافة إلى جائزة اللعب النظيف والجائزة الرئاسية التي يمنحها رئيس الاتحاد الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.