موظفو قطاع الداخلية بالحسيمة يحتجون على الإقتطاع من الأجور

رفض المكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية بالحسيمة  إقدام مسئولي ولاية الحسيمة على مباشرة تنفيذ قرار الاقتطاع من أجور الموظفين والموظفات بسبب خوض الإضراب العام الإنذاري ليوم 29 أكتوبر الماضي.

وأعتبرالمكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية بالحسيمة قي بيان له ان قرار الاقتطاع من أجور المضربين(ات) بقطاع الداخلية بالحسيمة كقرار لادستوري و متعارض مع حق أساسي من حقوق الإنسان هو حق ممارسة الإضراب كجزء لا يتجزأ من الحقوق و الحريات النقابية المنصوص عليها في اتفاقيات منظمة الشغل الدولية.

كما استنكر البلاغ عدم الرد على ملتمس لقاء مع  والي  الجهة المودع بمكتب الضبط بتاريخ 19/11/2014، وعدم الالتزام بتنفيذ بنود محضر الاتفاق الموقع مع المكتب النقابي للجامعة و خاصة فيما يتعلق بتحسين الدخل و احترام دورية الحوار الاجتماعي.

هذا واكد المكتب المحلي عن استعداد موظفي و موظفات قطاع الداخلية بالحسيمة لخوض كافة الأشكال النضالية احتجاجا على قرار الاقتطاع من الأجور بسبب خوضهم للإضراب و يبدأه بخوض يوم احتجاجي إنذاري بحمل الشارة طيلة يوم الأربعاء 17 دجنبر 2014.

البيان أهاب  في الأخيربجميع موظفي ( ات) و أطر قطاع الداخلية للالتفاف حول الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية والاستعداد و التعبئة وتقوية التنظيم و توحيد الصفوفاستعدادا لخوض جميع الأشكال النضالية للدفاع عن مطالبهم التي وصفها البيان بالعادلة و المشروعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.