موروكو فاشين أواردز بتطوان.. الصويري يتغنى بوئام الدحماني ويعجب بضحى أغريبي

احتضن فندق لابالوما  بمدينة  تطوان، مساء يوم الأحد 18 أبريل 2015،  الدورة الثانية لمهرجان موروكو فاشين  أواردز المنظم من طرف جمعية إن  تطوان.

استهل الحفل بكلمة  ترحيبية  لمدير  التظاهرة عثمان  بنجلون،  بعدها  تم  تقديم  لجنة تحكيم مسابقة الخاصة  بالتصاميم،  المشكلة  من: أناس  شوقي،  إدريس  بارطا،  وسعيد  سايس.

لتتوالى  بعد   ذلك  عملية عروض الأزياء  من   قبل أمال  الرباع من  وزان، ثم المشاركات التطوانية، لطيفة  الصغير،  رجاء  السباعي، ياسين  البوسلامي، حسناء  أجرير، فممثلة  مدينة  طنجة  إلى  سعيد، قفطان  حليم وسعيدة  أبو  العلا   من  البيضاء،  مريم  الطريبق  من   الفنيدق،  وصورية  بوقجوج  مممثلة الناظور.

11178454_516095881862390_206337634_n

فيما  حلت المصممات نرجس  البوعناني، ليلى  الشمشام،مونية  النحال، لطيفة الصغير،مريم  الطريبق،  كضيفات شرف. مع عرض  التعديلة التطوانية  من  تقديم خبيرة التجميل سميرة الحضري.

كما تخلل الحفل  فقرات غنائية  تناوب  على  أدائها كل  من  الفنان  إسماعيل التطواني  المقلد  للراحل عبد الصادق شقارة،  فالمغني عماد  بنعمر، ثم  عرض في  فن  الفلامينغو من   لدن  المطرب  الطنجاوية نوال العلوي، مع  المشاركة  المميزة  للمغنية  التطوانية الصاعدة  ضحى أغريبي المؤدية  لإحدى أغني المطربة ويتني هوستن، أبهرت  بها جل الحضور، بما فيهم المطرب  عبد  الرحيم  الصويري الذي  أعجب  بصوتها  أيما اعجاب،  فظل   يتابعا بشغف طيلة فترة غنائها.

11137018_516095858529059_287498389_n

وأهم ما ميز النشاط حضور صاحبة  المواهب المتعددة  والشهرة الفائقة  بدول  الخليج  والهند، وئام  الدحماني، الآتية  مجانا وبدون  أي  مقابل  لمدينة  الحمامة  البيضاء لأول  مرة وتمنت  ألا  تكون  آخر  مرة تطأ  قدماها هاته  المدينة، التي  سحرت  بفضاءاتها،  وطيبوبة  أهلها عند  قيامه  بجولة بها، لتتوج  مقامها بالغناء  والرقص على  إيقاعات شرقية، علها  تنفتح  على السوق  المغربية الخاص  بالسهرات  المتحكم  فيه عناصر  بعينها،  فبحكم   وعي  وئام  الدحمان بذلك  فقد   عقدت   على  هامش  مشاركتها  في  المهرجان،جلسة  خاصة  مع  المطرب  عبد الرحيم  الصويري،  تمحور  النقاش  فيها  حول  توسط  هذا  الأخر المشهور بغنائه  في أعراس  الطبقة  الميسورة،  لوئام  من  اجل المشاركة  المستقبلية لها  في  الحفلات  الخاصة بأثرياء  المغرب، المغدقين الأموال  الطائلة  على المغنيين  والفنانين.

فقد  أكد  الصويري  استعداده  للتعاون  مع الدحماني  في هذا  الموضوع،  وتمهيده الطريق لها،  شريطة  عدم  تحديه،  والقفز  عليه   فنيا  طبعا،  لتتوج  الجلسة  بإطلاق الصويري لوصلة   غنائية  في  حقها،  مطلعها: خذو  المناصب  والمكاسب،  لكن  خلو  لي  وئام، يا  ليلي  يا  ليلي يا  ليل…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.