موخاريق ورفاقه يطردون فاروق شاهير من قيادة الإتحاد المغربي للشغل

أكدت مصادر نقابية لـ”أنوال بريس” إقالة فاروق شاهير النائب الرابع للأمين العام للإتحاد المغربي للشغل من طرف موخاريق ورفاقه.

وأكدت ذات المصادر أن قيادة الإتحاد المغربي للشغل طبقت مسطرة الطرد ضد فاروق شاهير بعد الغيابات المتكررة عن اجتماعات الأمانة الوطنية وأنها راسلت السلطات بشكل رسمي للتشطيب عليه من الأمانة الوطنية لأكبر مركزية نقابية بالمغرب.

فاروق شاهير الذي انتخب نائبا رابعا لموخاريق خلال المؤتمر الحادي عشر المنعقد في مارس 2015 توترت علاقته بباقي قيادة الإتحاد، حيث يتهمه البعض برغبته للعودة بالإتحاد إلى زمن المحجوب بنصديق عبر التحكم والهيمنة وعدم الإنضباط للمساطر التنظيمية.

كما شن الثلاثي عبد الحميد أمين، عبد الرزاق الإدريسي وخديجة غامري المطرودين من الأمانة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل في مارس 2012 (شنوا) هجوما عنيفا على شاهير الذي يترأس الجامعة الوطنية لمستخدمي البنوك عبر تصريح بعنوان ” لهذه الأسباب يجب أن يرحل فاروق شهير عن الإتحاد المغربي للشغل” بتاريخ 21 يوليوز 2012 .

واتهموه بـ”محاولات تخريب قاطاعات الإتحاد المغربي للشغل بالتدخل في شؤونها وتقسيمها” ووصفوه بـ” النقابي البيروقراطي الديكتاتوري الذي لم تعقد جامعته مؤتمرها الوطني منذ 1998، وحيث لا أحد يعرف تركيبة جهازها القيادي المنبثق عن المؤتمر، والذي لم يجتمع أصلا منذ المؤتمر!”.

وقبل يومين صرح الميلودي موخاريق الذي حل ضيفا الأحد على برنامج “حديث مع الصحافة” الذي تبثه القناة الثانية أن  الخلافات مع رفاق عبد الحميد أمين أصبحت من الماضي، (يقصد التوجه الديمقراطي).

وأضاف عندما سئل عن عبد الحميد أمين قائلا:”طوينا صفحة الخلاف للي كان، وإخواننا  استأنفوا عملهم داخل الاتحاد المغربي للشغل، والأخ أمين مناضل وما يمكنش شي واحد يحيد عليه الكاسكيطة ديال الاتحاد المغربي للشغل، وغادي يرجع للاتحاد في الأيام المقبلة معزز مكرم، وكنبغي نحييه من هنا”.

ومن المرجح حسب مصدر نقابي بقيادة الإتحاد المغربي للشغل أن يتم الإعلان رسيما عن إقالة/طرد فاروق شاهير وعودة قيادة تيار “التوجه الديمقراطي” الثلاثي أمين، الإدريسي وغامري مباشرة بعد فاتح ماي.

الصورة: فاروق شاهير يتوسط موخاريق ونبيل بن عبد الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.