موخارق من طنجة: الحكومة الحالية رديئة وأكثر مضرة وشراسة من سابقاتها

VLUU L200  / Samsung L200

شن الميلودي مخاريق الأمين العام للمركزية النقابية الإتحاد المغربي للشغل هجوما لاذعا على حكومة بنكيران واعتبرها “رديئة” وأكثر مضرة وشراسة من سابقاتها وتسعى لأن يستمر المغرب في تجربة غير واضحة المعالم .

جاء ذلك خلال كلمته في  الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الجهوي للإتحاد المغربي للشغل بطنجة صباح اليوم السبت 07 دجنبر، وأضاف موخاريق أمام أزيد من 600 مؤتمر وعدد من الضيوف ورجال الإعلام أن هذا المؤتمر الجهوي ينعقد في ظل أوضاع اقتصادية واجتماعية وسياسية تزداد تأزما، والإحتقان الإجتماعي أصبح أكثر حدة وعنفا واتساعا ومظاهر الفقر والتهميش والبؤس والإقصاء تزداد انتشارا وعمقا، والفوارق والتمايزات الطبقية والإجتماعية تهدد التماسك الإجتماعي ، وأمام هذه الوضعية –يقول موخاريق- فإن الحكومة الحالية لا تريد إخراج المغرب من مفترق الطرق الحالي، بل تسعى لأن يستمر المغرب في تجربة غير واضحة المعالم .

ويضيف المتحدث أن الحكومة عوض معالجتها للإشكاليات والقضايا المصيرية للوطن والمواطنين والإستجابة للتطلعات الحقيقية للطبقة العاملة المغربية، صعدت من هجومها على الحريات النقابية والحق في التنظيم، وعلى العمل القار عبر صياغة مشاريع قوانين لا تستوفي لشروط التشاور ، قوانين رجعية-تراجعية هدفها الوحيد الإجهاز على كافة الحقوق والمكتسبات، قوانين تخدم فقط مصالح ذوي الإمتيازات واللوبيات.

وعن الحوار الإجتماعي يقول مخاريق أن الحكومة تقوم بالإجهاز على الحق في الحوار الإجتماعي من خلال إفراغه من أي مضمون إيجابي وترفض الحكومة إدراج المطالب النقابية ذات الأولوية في جدول أعمال الجلسات القليلة التي قد تقرر بشكل انفرادي تنظيمها دون تهيئ أو اشراك النقابات.

فماذا يرجي- يضيف موخاريق- من حكومة ترفض الحوار الإجتماعي الفعلي هدفها الوحيد الحصول على شهادة حسن السلوك من المؤسسات المالية الدولية ،والزيادات المتكررة في أثمنة المحروقات ومواد الإستهلاك الأساسية وضرب القدرة الشرائية للطبقة العاملة والجماهير الشعبية، حكومة تتفرج على الخروقات والإنتهاكات الجسيمة التي تستهدف بإستمرار العمال والعاملات.

تعليق 1
  1. said يقول

    …et ton UMT qu’à fait pour defendre ces ouvriers!!?

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.