مواطن يسكن بمربع كرطوني بحي التوتة بتطوان

ما زال العديد من المواطنين بتطوان يعيشون بالشارع العام دون مسكن ولا مأوى في ظل صمت رهيب للسلطات بالمدينة التي تغض الطرف على مثل هده الحالات… وما يعانيه ” ف.س” صورة مصغرة للحالة المأساوية للأشخاص المتخلى عنهم ، إنها قصة إنسانية محزنة تلك التي إلتقينا بها ونحن نجول  شوارع حي التوتة بتطوان في ليل مظلم يظهر أشخاص لا نعرفهم، أو لا نرغب في معرفتهم لكنهم موجودون في واقعنا بسبب قسوة الإنسان و انعدام العدالة في مجتمعنا ، أما الدولة المغربية والسلطات المحلية بتطوان فلا حديث عنهم .

إنها قصة مواطن مغربي يبلغ من العمر 54 سنة ، يقول انه كان يسكن بمنزل اخته الكائن بالحومة ” القديمة ” بتطوان لكن زوج اخته طرده من المنزل، .يعيش حاليا مند مدة بالشارع حياة اقل ما يمكنه وصفها بالبئيسة واللاإنسانية، ولا يملك سوى مربع من الكرتون يتخذه مسكنا له ، وحسب تصريحه انه يجد نفسه مجبرا مجبرا على النوم وهو محاطا بالكلاب والمتسكعين والمخمورين الذي يزعجونه وكل ما يطلبه هو ايجاد مكان امن لينام … و الغريب في الامر ان ديباجة الدستور المغربي ينص على حق المواطنين في السكن وهو حق اساسي من حقوق الإنسان، إذ أصبح على الدولة المغربية والسلطات المحلية العمل ، قانونيا وعمليا على توفير السكن الاجتماعي اللائق بأسعار تتلاءم و مدخول الطبقة الفقيرة الكادحة المحدودة الدخل ، ثم الوقوف بجانب من لا مأوى لهم وتخصيص بيوت خاصة لان الدولة مسؤولة على كل ابناء الشعب دون تمييز ..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.