مواطن مغربي يذبح نفسه بمعبر باب سبتة احتجاجا على منعه من دخول المدينة المحتلة من طرف الحرس المدني الاسباني

ادم افيلال

أقدم قبل قليل من يومه الثلاثاء 09 ماي أحد ممتهني التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي باب سبتة على محاولة الانتحار بذبح نفسه بسكين من الحجم المتوسط احتجاجا على منعه من ولوج المدينة المحتلة من طرف عناصر الحرس المدني الإسباني.
الشخص المعني بالأمر ملقب ب”قيقي” تم نقله في حالة جد حرجة إلى المستشفى بعد النزيف الحاد الذي أصيب به إثر محاولته ذبح نفسه بعد منعه من دخول مدينة سبتة المحتلة من طرف الحرس المدني الإسباني وهو على متن سيارته الخاصة، بالمقابل يسمح بالدخول لأشخاص ٱخرين في نفس الوضعية، وهو ما دأب الحرس المدني الإسباني تطبيقه في حق عدد من المغاربة الراغبين في ولوج المدينة السليبة والذين يتعرضون على أيديهم لشتى أنواع الإهانة والسب والشتم والضرب وتمزيق جوازات سفرهم في الوقت الذي تكتفي فيه السلطات المغربية بالتزام الصمت حيال ما يجري رغم شكايات واحتجاجات المواطنين المغاربة المتضررين…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.