مواطنون من بير الشيفا “يبيعون” منازلهم لشركة أمانديس

في خطوة احتجاجية معبرة اختار عدد من سكان حي بير الشيف بطنجة تعليق مفاتيح على باب مقر وكالة أمانديس المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء تعبيرا عن معاناتهم مع غلاء فواتير هذه الشركة التي استنزفت جيوب الساكنة جراء غلاء فواتيرها وفرض غرامات مالية بدون سند قانوني وارتكاب خروقات فظيعة دون محاسبة.

وكتب المبادرون لهذه الخطوة عبارة ” حنا بيعنا ديورنا لأمانديس” على باب الوكالة التي تعرف اعتصاما يوميا منذ أزيد من شهر لسكان الحين ومنه انطلقت شرارة الإنتفاض على غلاء فواتير الماء والكهرباء توجت لحد الآن بتنظيم مسيرات حاشدة وإطفاء الأنوار لمدة ساعتين في خطوة رمزية يوم السبت الأخير.

وتستعد ساكنة طنجة للخروج مرة أخرى إلى الشارع ليلة السبت 31 أكتوبر بتنظيم مسيرات من الأحياء في اتجاه قلب المدينة ساحة الأمم للمطالبة برحيل شركة “أمانديس” ومحاسبتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.