مواجهات عنيفة بإمزورن ليلة مباراة شباب الحسيمة والجيش الملكي+ فيديو

اندلعت ليلة أمس السبت على الطريق الوطنية رقم 2 بمدخل مدينة إمزورن مواجهات عنيفة  بين بعض مشجعي فريق شباب  الحسيمة و القوات العمومية، أسفرت عن اصابات عدة وخسائر مادية كبيرة.

ورجحت مصادر من عين المكان أن أسباب هذه المواجهات تعود إلى أن جمهور شباب الحسيمة لم يتقبل الشعارات العنصرية التي تفوّه بها جمهور الفريق العسكري وكذا لم يستسغ هزيمة فريقه بحصة أربعة اهداف لصفر امام الفريق العسكري، إذ نقل موقع “فري ريف” أن من بين الشعارات التي أثارت غضب الجمهور الحسيمي شعار “الحسيمة الدعارة” الذي رفعه جمهور الجيش خلال المباراة، وهو ما جعل بعض الجمهور الحسيمي بعد نهاية المباراة يخرج إلى الطريقة الوطنية رقم 2 عند مدخل مدينة امزورن ليترصد الجمهور العسكري وهو عائد إلى الرباط، فشرعوا في وضع متاريس في الطريق، وقاموا بتهشيم زجاج العديد من السيارات التابعة للجمهور العسكري، وهي الاحداث التي استمرت لساعات إلى أن تمكنت العناصر الامنية المعززة بقوات التدخل السريع من السيطرة على الوضع.
وذكر موقع “فري ريف” أنه تم تسجيل العديد من الاصابات في صفوف الجمهور العسكري وتم نقلهم للمستشفى من أجل تلقي الاسعافات الأولية.
وذكر الموقع نفسه أن هذه الاحداث توسعت لتشمل مدينة أيت بوعياش الواقعة على نفس الخط على الطريقة الوطنية رقم 2 لكنها لم تكن  بالقوة والعنف التي كانت بإمزورن.
في ما يأتي فيدو تم تسجيله من بعض النشطاء اثناء وقوع الأحداث:


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.