مهزلة: قانون محاربة العنف ضد النساء يمر في البرلمان بتصويت 5 نواب لصالحه ومعارضة 3 نواب

انعقدت مساء يوم أمس الاثنين جلسة للجنة العدل والتشريع للتصويت على قانون محاربة العنف ضد النساء، و حضر هذه الجلسة ثمانية نواب برلمانين فقط من أصل 44 للحسم في هذا المشروع الذي سبق له ان اثار جدلا حادا بين الوزيرة بسيمة الحقاوي والجمعيات النسائية التي رفضت هذا المشروع.

 وصادقت جلسة الامس على مشروع قانون محاربة العنف ضدّ النساء بالتصويت لصالح من طرف نواب برلمانيين  لا لا يتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة، إذ صوت لصالحه خمسة نواب فقط، اربعة من حزب العدالة والتنمية وواحدة من حزب التقدم والاشتراكية، بينما صوت ضده نائبان من الاتحاد الاشتراكي ونائبة عن حزب الاصالة والمعاصرة.

وبهذا كرّست جلسة التصويت على هذا المشروع المهزلة التي صارت تحدث في جلسات المصادقة على مشاريع القوانين المعروضة على البرلمان، اذ تم تمرير أكثر من مشروع بعد ان صوت لصالحه عدد قليل من النواب، بسبب تعمّد الغياب عن جلسات التصويت من طرف النواب البرلمانين الذي يفترض أنهم يمثلون الامة في هذا المجلس الذي تخرج جلساته عدة مشاريع قوانين، وهذا ما يجعل بعض المتتبعين يرون أن هذه المهازل نابعة من اتفاقات سرية بين الاغلبية والمعارضة مفروضة من طرف الدولة وصندوق النقد الدولي، من أجل تمرير قوانين أغلبها تحمل بنودا مجحفة وخطيرة، كمشروع قانون العمال المنزلين، وكذا قانون اصلاع انظمة التقاعد، وقانون محاربة العنف ضد النساء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.