مهرجان طنجة للضحك يكرم الفنان محمد الجم 

اعترافا  بابداعاته  الابداعية ،  خاصة  في مجال  المسرحية  منها، لمدة  اربعة  عقود  ونيف،  اختارت  مؤسسة مهرجان  طنجة  للضحك، خلال  اختتام  النسخة  الأولى  من مهرجان  طنجة  للضحك مساء  يوم  السبت رابع يوليوز الجاري  بفندق  فرح  بطنجة، تكريم الممثل المسرحي المقتدر  محمد الجم.

وتميز التكريم بتقديم  شهادات  في  حق محمد  الجم، من  طرف  كل   عبد  المجيد   فنيش،  الذي  اعتبر  الشخصية  المحتفى بها  الصاعد  الى  الخشبات  المسرحية  منذ  فترة  التلمذة، و تحديدا بثانوية  النهضة  بمدينة سلا، فبحكم   ممارسته  لمهنة  التعليم،  خولته  الاقتراب  أكثر  من  واقع  المجتمع المغربي المعاش،  موظفا  تكوينه الأكاديمي  والثقافي  في  معظم أعماله المسرحية  والتلفزية.

وركز  الفنان  ادريس  الكرواني  الشهير بعمي  ادريس  على  أخلاق المميزة  التي  يتمتع  بها الممثل  المسرحي  محمد  الجم، معتبرا  التكريم   يعد  الشيء  القليل في  حقه،  بل  يستحق أشياء  اخرى مهمة.

من  جهته  اعتبر  عمدة مدينة  طنجة  فؤاد  العماري،  الممثل  محمد   الجم  قيمة  ابداعية مغربية  فذة،  بدليل اضحاكه  لجل  المغاربة في زمن  يصعب فيه  الضحك،  وذلك  بفضل تواضعه وأخلاقه  الطيبة، بحكم   اعماله تلامس  في  مجملها واقع المواطن  المغربي  البسيط  والعادي.  ويرجع  اليه  الفضل  في  بروز  مجموعة  من المبدعين  والفنانين  الطنجاويين.

أما  الشخصية  المكرمة فعبر  عن  سعادته الكبيرة بتكريمه  بمدينة  البوغاز، التي  يكن  لها  كل  الحب  والتقدير، اذ  طيلة  مساره  الفني، كان  يلح  الحاحا  شديدا  على  عرض   مسرحياته بمدينة  ذات  البحرين،  التي  كانت  تشهد  حضورا  كبيرا  للجمهور  الطنجاوي العاشق  للمسرح  بشكل  كبير، والمدين  له  بالشيء الكثير.

وافاد  الجم  باشتغاله على  مسرحية   جديدة، متمنيا عرضها  في المسرح الثقافي  بمدينة  طنجة  المزمع  افتتاحه  في الايام  القليلة  المقبلة،  ليختتم  كلامه بعبارة  برافو برافو برافو  أضحك  بها   كل  من  حضر حفل  اختتام  الدورة  الأولى  لمهرجان  طنجة   للضحك.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.