مهرجان خطابي لمناهضة القمع و الاعتقال السياسي بالمغرب

10355657_342585762557285_3745243463922515620_o
نظمت اللجنة المحلية لمناهضة القمع و الإعتقال يوم الأربعاء 25 يونيو، بنادي المحامين بالرباط ، مهرجانا خطابيا تحت شعار “جميعا لمناهضة القمع و الإعتقال بالمغرب” .

الحفل حضرته العديد من الفعاليات الحقوقية و عدد من نشطاء و ناشطات حركة 20 فبراير ، و معتقلي مسيرة 6 أبريل و عائلاتهم، و قد تخللت النشاط عدة فقران فنية الى جانب شهادات حية عن القمع و التعذيب وأهمها الكلمة التي ألقاها الصحفي “علي أنوزلا” و المحامي “محمد المسعودي” عضو هيئة دفاع عن المعتقلين السياسيين الفبرايريين و المعتقل السياسي “معاد بلغوات”، إضافة إلى كلمة المعتقلين الستة و عائلاتهم.

أكدت عائلات معتقلي 6 ابريل اثناء كلمتها في المهرجان التضامني مع المعتقلين السياسيين المنضم من قبل اللجنة المحلية لمناهضة القمع والاعتقال بالرباط عن مواصلة حملتها التضامنية حتى يتم تبرئة ابنائها مما نسب اليهم زورا و بهتانا وطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين و وقف كل اشكال القمع والتصييق على الحرية التعبير و الاحتجاج و وقف كل اشكال التعذيب داخل مخافر الشرطة و في السجون ومحاسبة الجناة للقضاء نهائيا عن التعذيب بالمغرب.

كلمة شباب العشرين الذين اعتقلوا في مسيرة 6 ابريل العمالية، قدمها كل من أيوب بوضاض ويوسف بوهلال بإلقاء زجلي ثم أمين لقبابي وعبد الغني زعمون وفؤاد البازوحمزة هدي حيث حيوا لجنة عائلات المعتقلين السياسيين و الهيئات الحقوقية عن تضامنهم معهم ومع باقي رفاقهم المعتقلين السياسيين وعن تضحياتهم من اجل الحضور و المشاركة في العديد من الاشكال التضامنية المنظمة في عدد من المدن المغربية في اطار الحملة الوطنية و الدولية من اجل اطلاق سراح المعتقلين السياسيين. كما اكد عزمهم على النضال من الحرية لكافة الفبرايريين و الطلبة المعتقلين و المعطلين التسعة والافراد عن كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب ووقف كل اشكال التضييق و القمع والنتابعات الكيدية والمحاكمات الصورية و انهاء ملف الاعتقال السياسي والتعذيب بالمغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.