مهاجمة الحملة الانتخابية للعدالة والتنمية بالسيوف ضواحي مدينة تطوان

  هاجم مساء يوم الاثنين 24 غشت الجاري، نحو عشرين شخصا محسوبون على حزب الاتحاد  الاشتراكي للقوات الشعبية  بالسيوف والحجارة والعصا ،  بالدائرة الانتخابية رقم خمسة بجماعة بني سعيد،  نظراءهم  في حزب  العدالة  والتنمية  عندما كانوا  يقومون  بالحملة  الانتخابية  بالمنطقة.

 وكان  وفد  العدالة  والتنمية المعتدى عليه مكونا من  محمد  العربي أحتاش مرشح حزب  المصباح ، ومجموعة من  مناضلي  الحزب  والمتعاطفين  معه من دواوير  “احتاشن، ايديداين، الدبابنة”، حتى  تدخل بعض  سكان  المنطقة  الغير  منتمين  لا  لحزب الوردة أو  المصباح فأنقذوا  الموقف الذي كان  ينذر  بكارثة  إنسانية  حقيقية

  وقد أصدرت  الكتابة  الإقليمية  لحزب العدالة والتنمية بتطوان عقب تلك الأحداث بيانا،  توصلنا  به نددت  من  خلاله  بالهجوم المستهدف لمرشح الحزب  بالدائرة الخامسة لجماعة بني سعيد، والحزب يتابع التطورات التي تعرفها تلك المنطقة، ويحتفظ لنفسه  في الوقت المناسب باتخاذ كل التدابير والإجراءات القانونية المعمول  بها  في  هذا  المجال، لمتابعة ملف الاعتداء الذي طال مناضلي حزب المصباح بالجماعة القروية بني سعيد، مطالبا  السلطات المحلية باتخاذ كل التدابير والإجراءات للحد من  مثل  هاته السلوكات المؤثرة  سلبا على  المشهد  الانتخابي باقليم  تطوان.

     

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.