“منيب” توجه قرارات الطرد لسبعة مناضلي حزبها

أقدم المكتب السياسي للحزب الإشتراكي الموحد على تنفيذ قرار الطرد في حق أعضائه، الذين لم ينضبظوا للتعميم الصادر بتاريخ 8 فبراير من الشهر الماضي، والقاضي بإستقالتهم من نقابة الكونفدرالية العامة للشغل.

قرار الطرد الذي سبق ل”أنوال بريس” أن تطرقت إليه، إتخده المكتب السياسي للحزب يوم السبت 7 مارس، في إجتماعه المنعقد بنفس التاريخ بالمقر المركزي بالدارالبيضاء.

وأكدت مصادر مطلعة ل”أنوال بريس”، أن قرار الطرد نفذ في حق سبعة من أعضائه بينهم:

-محمد الراضي”نائب الكاتب الوطني للحركة الشبيبة الديمقراطية

– عبد الحفيظ الزاكي: كاتب فرع الخميسات.

– محمد هايمي: عضو المكتب بالراشيدية

– فاطمة دحماني الى جانب آخرين بالرباط.

-يونس السريفي: طنجة.

باستثناء نص القرار الذي نشره محمد هايمي كاتب فرع الراشيدية على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك لم نتوصل باي قرار يفيد طرد هؤلاء من الحزب، كما نفى بعضهم توصلهم بأي اشعار للطرد، وأكدوا للموقع أنهم يتابعون ذلك فقط عبر ما يُنشر في المواقع الإلكترونية .

قرار الطرد اعتبره كاتب فرع الراشيدية محمد هايمي “كارثة أخلاقية، وتنظيمية”  وأضاف المعني بالأمر في تدوينة له على الفايسبوك أن القرار:”تحايلا على القانون الأساسي والداخلي للحزب و يدخل ضمن خدمة أجندا لا نعرف من تكون الى حدود اللحضة ؟ولكن بيننا الأيام  ”

 

11063170_681198721990258_42801889_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.