منع AMJI من تنظيم دورة تكوينية كان سيؤطرها علي أنوزلا بطنجة

منعت السلطات المحلية قبل قليل دورة تكوينية تنظمها “الجمعية المغربية لصحافة التحقيق” يؤطرها الإعلامي علي أنوزلا لفائدة الصحافيين وذلك بمقر جمعية التضامن الجامعي المغربي التابع لرجال التعليم بطنجة.

بعدما امتنع الفندق من منح قاعة لاقامة النشاط بمبرر أن السلطات قد حذرتم من منح القاعة لأي نشاط كيفما كان دون التوفر على ترخيص لذلك، ولأن الجمعية دأبت على تنظيم تكوينات في قاعات مغلقة والحضور يكون محدودا وليس موجها للعموم ، وهو امر لا يحتاج الى طلب ترخيص. اختار منظمو التكوين طلب الاستضافة من احدى الجمعيات المحلية وهو ما تم فعلا.

لكن بمجرد بداية أشغال الدورة التكوينية الداخلية إلتحق بعين المكان ممثل السلطة المحلية في شخص قائد المنطقة وأخبر منظمو النشاط بالمنع، وطالبهم بإلغاءه فورا، وعن أسباب المنع، أجابهم مسؤول السلطة المحلية أن له “تعليمات” لمنع النشاط دون معرفة حتى الجهة المنظمة حسب قوله في دردشة مع مسؤول في “الجمعية المغربية لصحافة التحقيق” .

وحسب مسؤول بالجمعية المنظمة للنشاط صرح لـ”أنوال بريس” أن إدارة إحدى الفنادق بطنجة طالبتهم بترخيص من السلطة لإحتضان نشاطهم، وأضاف أن هذا المنع يأتي في سياق التضييق على الجمعية وكل الإطارات الإعلامية والحقوقية الجادة.

وقد ارتأى منظمو الدورة التكوينية نقل النشاط إلى مقر “الكنفدرالية الديمقراطية للشغل” حيث يواصل في هذه الأثناء مدير موقع “لكم” علي أنوزلا في تأطير الدورة.

IMG_2995 IMG_3009 IMG_3051

 

IMG_3088 IMG_3090

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.