منع وقفة إحتجاجية لمعطلي جماعة الرواضي

يتواصل مسلسل منع الوقفات الإحتجاجية بإقليم الحسيمة، إمعانا في اللجم الحديدي للأصوات الحرة الناطقة اللاءات ضد سياسة التهميش الشرس والتدجين الذي يطال ضعفاء المنطقة.

والدور يأتي هذه المرة على الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين فرع الرواضي ، إذ توصل صباح يومه الخميس رئيس الفرع المحلي بمنع كتابي مشوب بنبرة تهديدية في حالة تنظيم الوقفة الإحتجاجية التي كان من المنتظر أن تشهدها جماعة الرواضي يومه الجمعة 30 غشت، والتي وصفها قائد قيادة الرواضي في إشعار المنع إخلالا واضحا بالأمن العام .

هذا وقد أبلغ القائد المذكور عبر نسخ من قرار المنع الى كل من والي جهة تازة الحسيمة تاونات وعامل إقليم الحسيمة، ووكيل جلالة الملك لدى المحكمة الإبتدائية ، ورئيس مركز الدرك الملكي بإزمورن ، كنوع من تضييق الخناق على حرية الإحتجاج .

وفي تصريح هاتفي لأحد أعضاء مكتب الفرع المحلي أدلى أنه لا تراجع عن حقنا في التنظيم والإحتجاج مهما كلف الأمر ورغم كل المضايقات والتهديدات .

rouadi

rouadi1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.