منع المتصرفين بالقوة من الإحتجاج بالحسيمة للمرة الثالثة على التوالي

 

أصدر المكتب الإقليمي بالحسيمة التابع للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بيانا على خلفية المنع الذي تعرضت لها وقفتهم الاحتجاجية التي كانت مقررة يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014 تفعيلا للبرنامج النضالي الذي سبق أن سطره المكتب التنفيذي في 04 أبريل ردا على تعنت الحكومة حسب البيان وانسداد الآفاق مع كل المؤسسات والإدارات العمومية والجماعات الترابية.

وقد كان من المقرر أن يخوض المتصرفون على غرار باقي المدن الشطر الثالث من معركتهم الوطنية، لكن الأجهزة الأمنية بالحسيمة قامت بمحاصرة مقر الولاية ومنعت المتظاهرين من الاقتراب كما تعرضوا لمختلف أشكال الاستفزازات .

وأدان المكتب المحلي من خلال بيانه حالة الاستثناء المفروضة على نضالات المتصرفين بإقليم الحسيمة، والاستفزاز الذي يتعرض له المتصرفون من قبل رؤساء المصالح في بعض الإدارات والاقتطاعات الغير المشروعة لأيام الإضراب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.