منظمة العفو الدولية تندد باستمرار شروط عمل العمال الأجانب بقطر

عادت منظمة العفو الدولية لإثارة الانتباه لتجاوزات قطر بخصوص العمال الأجانب المشتغلين في أوراش بناء تجهيزات كأس العالم لكرة القدم المزمع تنظيمه 2022، وأكدت المنظمة على أن معاناة العمال مازالت مستمرة، وأن الدوعة لم تقم بترجمة وعودها المقدمة سابقا بتحسين وضعية العمال لقوانين واضحة.
واعتبرت منظمة العفو الدولية عبر بيانها أن الإجراءات التي قامت بها قطر لتحسين شروط عمل المهاجرين، والحد من التجاوزات الممارسة في حقهم غير كافية.
وقال رئيس قسم اللاجئين والمهاجرين في المنظمة شريف السيد-علي في بيانه، إن “عملا عاجلا أمر ضروري كي لا نصل إلى كاس عالم مبني على السخرة والاستغلال”.
وأضاف البيان أن قطر وبعد أربع سنوات من اختيارها لكأس كرة القدم “لم تنتقل من الوعود إلى مشاريع قوانين” بالنسبة للتجاوزات بحق العمال الأجانب.
يذكر أن قطر كانت وعدت خلال ماي الماضي المنظمات الحقوقية المنددة بانتهاكات حقوق الإنسان عزمها القيام بتحسين شروط العمل من سكن وسلامة ورفع أجور العمال، بعد تقارير حقوقية وتحقيقات صحفية كشفت حجم الانتهاكات والاستغلال الممارس في حق العمال الأجانب.
بينما شريف السيد علي يعتبر كل هذه الالتزامات ظلت محدودة، و”بقيت حبرا على ورق، وحزمة صغيرة جدا من هذه الإجراءات قد طبقت جزئيا”، بينما الإجراءات الأساسية مثل الحرمان من تأشيرة الخروج ومراجعة نظام الكفالة ما زالت سارية”.
ودعا رئيس قسم اللاجئين والمهاجرين في المنظمة إلى اتخاذ إجراءات “ملموسة” مثل إلغاء نظام تأشيرة الخروج و”فتح تحقيق مستقل حول أسباب وفاة العمال الأجانب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.