منظمات حقوقية تطالب وزير الداخلية بالإعتذار وتعتبر تصريحاته “تندرج في سياق مخطط سلطوي”

طالبت العشرات من الجمعيات المدنية والحقوقية محمد حصاد وزير الداخلية بالإعتذار عما بدر منه من تصريحات أدلى بها أمام مجلس النواب والتي اتهم فيها الجمعيات الحقوقية الوطنية “بتلقي أموال أجنبية والعمالة للخارج” و”بإضرارها بالمصالح الوطنية” 

وفي ندوة صحفية عقدتها الجمعيات الحقوقية  صباح اليوم الخميس 24 يوليوز بالرباط،اعتبرت أنّ ما ورد في تصريح وزير الداخلية أمام البرلمان حول خضوع المنظمات الحقوقية المغربية لأجندة أجنبية “ليس مجرد خطأ معزول أو زلة لسان، بل يندرج في سياق مخطط سلطوي يستهدف الحقوق والحريات الأساسية بالمغرب تحت ذريعة و مبررات مواجهة التهديدات الإرهابية الخارجية؛”.

واعتبرت ذات الهيئاتقول وزير الداخلية  خضوع المنظمات الحقوقية المغربية لأجندة خارجية، هو فعل مقصود يستهدف التضليل المتعمد للرأي العام عما تقوم به الجمعيات من أنشطة تدخل في صميم رسائلها وواجباتها الرامية إلى النهوض و حماية حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا، و مساهماتها في التنمية الديمقراطية بالمغرب،وتندرج ضمن الممارسات القانونية المعترف بها وطنيا ودوليا؛

كما أن الربط بين واجبات الدولة في حماية الاستقرار ومواجهة التهديدات الإرهابية، وبين التراجع عن الحقوق والحريات واحترام القانون، يعدّ ردّة حقيقية عن ما حققته الجمعيات من مكاسب بفضل نضالها الطويل من اجل مناهضة القمع بمختلف أشكاله ،و أن تبرير الانتهاكات و الخروقات، وما ينتج عنها من تراجع في مؤشرات التنمية والديمقراطية، هو الذي من شأنه أن يسيء إلى سمعة بلدنا في المنتظم الدولي.

وكانت هذه الهيئات المدنية والحقوقية قد أصدرت بيانا في الموضوع بعد اجتماعها يوم الجمعة 18 يوليوز للتداول في كيفية الرد علة تصريحات محمد حصاد وزير الداخلية أمام مجلس النواب ولإبراز تصورها لدور الدولة في علاقتها بالمجتمع المدني و إسهاماته في بناء قواعد و أسس دولة الحق و القانون، في إطار  احترام القانون والمكتسبات الحقوقية.

تعليق 1
  1. مواطن مغربي يقول

    مما يدل على صدق وزير الداخلية انه تجد بعض الجمعيات الحقوقية تريد فرض العلمانية في البلاد والخوض في ايات القرانية بدعوى انها ليس زمانها مثل الارث والتعدد وما الى ذلك من الشبهات التي تسمع على لسان هؤلاء اذا هذه املاءات خارجية من اعداء الاسلام لا غير وتراهم يدافعون ويطالبون بقوة وعى ما يبدو ان التمويل ياتي من الخارج مقابل خدمة
    هذا مجرد راي حيرني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.