ملك اسبانيا يجرد شقيقته من لقب “دوقة” بسبب قضايا فساد

قال القصر الملكي في اسبانيا إن الملك فيليبي السادس جرد شقيقته كريستينا دي بوربون من لقب دوقة، مما يزيد الضغوط عليها للتخلي عن حقوق خلافة العرش بينما تستعد للمثول للمحاكمة بتهمة التهرب الضريبي.

تأتي الخطوة الجريئة للملك (47 عاما) -الذي توج منذ ما يقرب من عام بعد تنازل والده خوان كارلوس عن العرش- في إطار محاولة لتحسين صورة الملكية بعدما لطختها الفضائح.

ومن المقرر أن تمثل كريستينا للمحاكمة هذا العام وستكون أول عضو من الأسرة المالكة في اسبانيا يواجه المحاكمة. وكشفت تحقيقات الكسب غير المشروع في اسبانيا فسادا متفشيا في المجتمع مما أضرر بثقة الاسبان في مؤسساتهم.

ومنح لقب دوقة بالما دي مايوركا لكريستينا من قبل والدها بعد زواجها في 1997 من لاعب كرة اليد الأولمبي السابق إيناكي أوردانجارين الذي اتهم بالاحتيال واختلاس الأموال العامة عقب تحقيق استمر لفترة طويلة في مؤسسته الخيرية.

وفي نهاية العام الماضي صدر أمر بمحاكمة الزوجين و15 شخصا آخرين. ولم يتحدد موعد للمحاكمة على الرغم من أن القضية من المتوقع أن تحال إلى المحكمة في النصف الثاني من هذا العام.

ونفى الاثنان ارتكاب أي مخالفات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.