ملف الراحل “كريم لشقر” يعود إلى الواجهة ومحام العائلة يودع شكاية لدى قاضي التحقيق

عاد ملف الراحل “كريم لشقر” الذي توفي بمدينة الحسيمة في حادث ماساوي عند توقيفه بالسد الأمني بمدخل مدينة الحسيمة ليلة 26/27 ماي 2014، حيث توصل موقع “حوار الريف” من مصادر مؤكدة أن محام عائلة الراحل كريم لشقر تقدم بشكاية مباشرة أودعها لدى مؤسسة قاضي التحقيق بتاريخ 27 فبراير 2015 ، في مواجهة  أفراد الأمن الإقليمي بالحسيمة، خاصة الذين كانوا يزاولون مهامهم بالسد الأمني ليلة وقوع الحادثة،وكذا الذين عملوا على نقله على متن سيارة النجدة فضلا عن محرر التقرير الاخباري .

وحسب ذات المصادر أكدت أن تقرير محام العائلة “علي جابة” حمل في تقريره تهما صريحة موجهة إلى هؤلاء، تنصب على واقعة احتمال وجود الضرب والجرح المفضي إلى الموت وعدم تقديم مساعدة لشخص في خطر، وعدم التدخل لمنع وقوع الوفاة والتزوير في محرر رسمي والمشاركة في ذلك ، ملتمسا من قاضي التحقيق بعد استدعاء المتهمين وإشعار الدولة المغرب في شخص السيد رئيس الحكومة والوكيل القضائي للمملكة وكذا استدعاء الشهود المستمع إليهم من طرف الفرقة الوطنية للاستماع إليهم مجددا ..

وفي اتصال لموقع “حوار الريف” بالناشط الحقوقي المحامي علي جابة، عضو المكتب المسير لفرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة أكد صحة وضع الشكاية دون تقديم إيضاحات أخرى .

يشار أن الملف كان قد أثار ضجة إعلامية كبرى عقب وفاة الراحل تدخلت على إثره عدد من المنظمات الحقوقية المغربية والدولية ، وأصدر فرع الحسيمة للجمعية المغربية لحقوق الانسان تقريرا شاملا حول الحادثة مطالبا بفتح تحقيق نزيه في الموضوع كما طالب بيان للمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي بدوره بفتح تحقيق في شان الوفاة الغامضة للراحل الذي كان عضوا بنفس الحزب،كما يتابع بسببه مدير موقع “بديل.أنفو” الزميل حميد المهداوي،  قبل أن تطوى القضية بناء على قرار للوكيل العام للملك بالمحكمة الاستئنافية بالحسيمة بمقرره القاضي بحفظ القضية لانعدام الدليل الجرمي ، كما حفظت شكاية بالطعن بالزور كان قد رفعها المحامي  في الموضوع دون تعليل.

تجدر الإشارة أن الجريدة الإلكترونية “أنوال بريس” كانت السباقة في إثارة الموضوع ومتابعته بكل دقة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.