ملثمون يقتحمون منزلا بالحسيمة فجرا ويشهرون مسدسا في وجه أهله

اقتحم ملثمون فجر الإثنين الماضي(02 فبراير)  منزلا بحي باريو بالحسيمة من الباب الرئيسي للمنزل، وبطريقة احترافية قطع الملثمون التيار الكهربائي عن المنزل ووزعوا المهام بينهم، حيث ظل أحدهم خارج المزل لمراقبة الوضع، وآخر وقف بدرج المنزل، فيما اتجه 3 ملثمين نحو غرفة نوم الزوجين.

وحسب موقع “أصداء الريف” الذي أورد الخبر، قالت الضحية “أن الثلاثة الملثمين الذين دخلوا عليها حتى سريرها أشهروا مسدسا في وجهها وخيروها بين صمتها أو تعرضها للذبح، وبعد أن أبدت مقاومة اتجاههم قاموا بضربها وكسر أنفها، وربط يديها ورجليها باستعمال خيوط كهربائية، ووضعوا لصاقا على فمها، حيث قاموا بتحنيطها داخل بطانية ووضعها أسفل سريرها”.

في نفس الوقت قام الرجال الثلاثة الملثمين بضرب الزوج الذي أبدى مقاومة إزاءهم ضربا مبرحا، نتج عنه إصابته برضوض على مستوى وجهه وأجزاء من جسمه.

الخمسة الملثمون -حسب الموقع دائما- طالبوا هذه الأسرة بالمكان الذي خبأ فيه صاحب المنزل الذي يقطن بالخارج أمواله، التي من المرجح أنها كانت هي ضالة هذه العصابة في دخولهم للمنزل، وبعد إفادتهما بعدم علمهما بمكان تلك الأموال، ظلا حبيسين بالمنزل قبل أن يدخل أحد الجيران لتفقد الأمر بعد سماعه لضجيج بالمنزل، ولمجرد ما وطأت قدميه المنزل حتى تعرض لضربة قوية أردته طريحا على الأرض، ثم غادروا المنزل على متن سيارة  دون سرقة أي من محتوياته ما عدا هاتفي الزوجين

ومباشرة بعد إخطارها، حلت عناصر الشرطة العلمية والتقنية بالمنزل، وتمت معاينته، وفتحت تحقيقا في الموضوع بعد الاستماع لأقوال الضحيتين، وأحد الجيران، وتم نقلهم للمركز الاستشفائي الجهوي بالحسيمة لتلقي العلاجات الضرورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.