مقتل محتجة في مصر عشية ذكرى انتفاضة 2011

قالت مصادر أمنية إن محتجة قتلت إثر إصابتها بطلق خرطوش بوسط القاهرة يوم السبت عشية الذكرى الرابعة للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011.

وقالت المصادر الأمنية إن المحتجة أصيبت بطلق خرطوش قرب ميدان التحرير رمز انتفاضة 2011 التي أنهت حكم مبارك الذي دام 30 عاما.

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار لرويترز مقتل المحتجة قائلا “بالفعل قتلت ونقلت جثتها إلى مشرحة زينهم” بجنوب العاصمة.

 

وأوردت صفحات تحمل اسم حزب التحالف الشعبي الاشتراكي على فيسبوك إن القتيلة شيماء الصباغ تنتمي إلى الحزب وإنها كانت تشارك في مسيرة ضمت قياديين وأعضاء في الحزب إلى ميدان التحرير.

 

وأضاف الحزب أن الشرطة فضت المسيرة -التي شارك فيها عشرات النشطاء- مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش.

 

ونشرت صورة للناشطة على فيسبوك والدماء تسيل من رأسها وتلطخ إحدى يديها.

 

وقال المتحدث باسم حزب التحالف الشعبي الاشتراكي مدحت الزاهد الذي شارك في المسيرة لرويترز إن الشرطة ألقت القبض على نحو ستة من المشاركين في المسيرة بينهم الأمين العام للحزب طلعت فهمي.

 

وعلى الرغم من أن الحملة الأمنية التي اعقبت الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 2013 أنهت تقريبا الاحتجاجات لكن نظمت بعض المظاهرات هذا الأسبوع في القاهرة والإسكندرية ثاني كبرى المدن المصرية.

 

المصدر: وكالة رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.