مقتل فرنسي وبريطاني موظفين بالأمم المتحدة في هجوم مسلح بالصومال

12201321104917

أعلن مصدران رسميان بريطاني وصومالي أن أثنين من موظفي الأمم المتحدة هما فرنسي وبريطاني قتلا الاثنين بالرصاص في مطار غالكاو وسط الصومال.

وقال مدير مكافحة القرصنة في منطقة بونتلاند ذات الحكم الذاتي عبد الرزاق محمد ديرير أن “القتيلين فرنسي وبريطاني”. وأكد ناطق باسم الخارجية البريطانية لوكالة فرانس برس أن أحد القتيلين بريطاني بينما اكد مصدر قريب من الملف الصومالي ان الثاني فرنسي الجنسية.

وأكد ممثل الامم المتحدة في الصومال نيكولاس راي في بيان مقتل “مستشارين يعملان في مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة” بايدي “مسلحين” في مطار غالكاو.

وغالكاو مدينة تقع على الحدود تماما بين منطقتي بونتلاند وغالمودوغ اللتين تتمتعان بحكم ذاتي موسع.

وقال مصدر أمني صومالي في مطار غالكاو طالبا عدم كشف هويته ان مطلق النار يرتدي بزة للشرطة ويبدو “مختلا عقليا، ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الاغتيال, لكن حركة الشباب الاسلامية الصومالية رحبت بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.