مغاربة أوربا متذمرون من واقع حقوق الإنسان بالمغرب

أصدرت الفعاليات والمنظمات المغربية المقيمة بأوربا بيانا ترصد فيه واقع التراجعات والانتهاكات التي مست حقوق الانسان بالمغرب، وقد أشار البيان الى كل من التقرير السنوي الأخير لمنظمة العفو الدولية التي يؤكد استمرار لاعتقالات ضد الناشطين المدنيين والحقوقيين وتصريح المقرر الأممي الخاص بالتعذيب السيد مانديز خلال زيارته الأخيرة للمغرب.

البيان شجب الفتوى الصادرة عن المجلس العلمي التي تجيز قتل المواطنين الذين اختاروا دينا آخر غير الإسلام هذه الفتوى حسب تعبير أصحاب البيان”أعطى العنان للجماعات الاسلامية المتطرفة وأئمة المساجد لإصدار فتوى تجيز قتل الكاتب الأمازيغي أحمد عصيد “.

كما ذكر البيان بالتعامل اللاإنساني الذي يتعرض له المهاجرون القادمون من دول الساحل الإفريقي كما ندد البيان بالتدخلات العنيفة للوقفات السلمية لحركة عشرين فبراير ومسؤولي الجمعية المغربية لحقوق الانسان.

وقد تم إرسال نسخ البيان  الموقع من طرف الإطارات ومذيل بلائحة توقيعات مفتوحة إلى الوزير الأول المغربي ووزارات الشؤون الخارجية  بكل من هولا ند وبلجيكا والبرلمان الأوربي كما سلمت نسخة من البيان الى المفوضية الأوربية لحقوق الإنسان وكل المنظمات الحقوقية الدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.