معطلو فروع الحسيمة يعودون إلى الإحتجاج ببرنامج نضالي ساخن

 

تستعد فروع التنسيق الإقليمي للمعطلين بالحسيمة النزول إلى الشارع بعد “هدنة” دامت عدة شهور، وذلك بعد تسطير برنامج نضالي صيفي أثناء انعقاد مجلس التنسيق الخميس 09 يوليوز 2015.

وأفاد بلاغ فروع التنسيق الإقليمي أن “بـــــعد سياسة التجاهل الجاف والصمت المريب للمسؤولين بإقليم الحسيمة تجاه ملف حساس بحجــم تشغيل شباب المنطقة المعطل.و بعد سلسلة من الحوارات التي لم يفي المسؤولين فيها بالوعود المقدمة ،” ارتأت السكريتارية الإقليمية الإتصال بولاية الجهة لتذكير المسؤولين بأهمية الإستمرار في الحوار على أرضية الإستجابة للملف المطلبي، وأمام غياب أي تعاطي جدي تجاه ملفهم المطلبي اختار معطلو التنسيق الإقليمي النزول إلى الشارع وخوض سلسلة من الإحتجاجات واختاروا مقر ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات كأولى محطة برنامج النضالي بتنفيذ وقفة احتجاجية الثلاثاء 21 يوليوز بداية من الحادية عشر صباحا.

وبعد ثلاثة أيام أي الجمعة 24 يوليوز ستنفذ الفروع المشكلة للتنسيق وقفات احتجاجية على الساعة 19:00 بكل من: تارجيست، آيت عبد الله، بني حذيفة، الحسيمة، آيت يوسف وعلي، إمزورن، بني بوعياش.
ويوم 29 يوليوز 2015 ستحتج الفروع السبعة بالساحة الكبرى وسط المدينة عبر تنظيم مسيرة شعبية للمطالبة بحوار جدي يفضي إلى الإستجابة للملف المطلبي وإخراج الوعود إلى حيز الوجود التي سبق وأن وعد بها مسؤولي الولاية ورئيس الجهة المعطلين في حوارات سابقة مع أجهزة الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.

ودعت فروع الجمعية كل من أسمتهم “التنظيمات المناضلة” وكل “أبناء شعبنا الباسل للمساهمة والإنخراط في معركة الجمعية الوطنية بالحسيمة ضد التهميش والإقصاء ومن أجل العيش الكريم”-حسب لغة البلاغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.