معطلو بني بوعياش يحتجون لأول مرة من شهور في غياب الأمن

 

نفذ معطلي فرع بني بوعياش للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب مساء أميس الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية في غياب تام للأجهزة الأمنية التي سجلت حضورا كبيرا في الوقفات السابقة خلال الأسبوع الماضي، حيث تعرض آنذاك معطلي الفرع للقمع والمنع من الإقتراب إلى مكان الوقفة.

وردد المحتجون خلال الوقفة شعارات تطالب بتنفيذ جل الوعود و الالتزامات الممنوحة للفرع المحلي، و اخرى منددة بالقمع و الحصار الذي يطالهم. و في كلمة لأحد اعضاء المكتب، ندد فيها بـ”سياسة الاذان الصماء و الهروب الى الامام التي ينهجها المسؤولون محليا،” مطالبا بتنفيذ الوعود التي منحت للفرع المحلي في حوارات سابقة، مضيفا أن المعركة المحلية ستبقى مفتوحة الى حين فتح حوار على ارضية المذكرة المطلبية للفرع المحلي. و في الاخير، أشار الى ان الحصار و القمع و المنع المفروض على الفرع المحلي بشكل خاص و الجمعية الوطنية بشكل عام، لن يثني المعطلين على المضي قدما في سبيل الدرب الذي رسمه الشهداء مصطفى الحمزاوي، نجية أدايا، كمال الحساني.

تجدر الإشارة أن السلطات المحلية لأول مرة تسمح للإحتجاج وسط بلدة بني بوعياش منذ أحداث 08 مارس 2012، وكانت آخر وقفة نفذها الفرع المحلي الأسبوع الماضي عرفت إنزالا مكثفا للأجهزة الأمنية التي منعت المحتجين بالقوة، فهل هي بداية رفع الحصار والسماح للحركة الإحتجاجية مزاولة نشاطها بالمدينة؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.