معطلو الحسيمة يحولون احتجاجاتهم إلى الأسواق الشعبية بعد حصارهم أمام الولاية

نفذت فروع التنسيق الإقليمي لمعطلي الحسيمة صباح الثلاثاء 21 يوليوز 2015 التي تتزامن مع ذكرى معركة أنوال المجيدة .

المسيرة اإاحتجاجية انطلقت من ساحة فلوريدو اتجاه وسط السوق الشعبي (الثلاثاء)، بعدما تم منع المعطلين و المعطلات و إغلاق جل المنافذ المؤدية إلى ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات جرسيف الذي كان من المفترض أن يعرف تنفيذ الوقفة وفق ما خلص إليه مجلس التنسيق الإقليمي الاخير .
وفي الكلمة الختامية أشاد الكاتب العام للسكرتارية الإقليمية على الدعم المبدئي واللامشروط لاحتجاجات فروع التنسيق الاقليمي و الجمعية على استعداد لتطوير سبل التنسيق والوحدة بين كل الحركات الاحتجاجية ، كما أكد على أهمية الإستمرار في الملف المطلبي العادل والمشروع المتمثل في إيجاد حـــلول ناجـعة ومعقولة بعيدة عن لغة الخشب المقرونة بصيغة التسويف والتماطل .

يذكر أن البرنامج النضالي الذي أعلنت عنه فروع التنسيق الإقليمي للمعطلين بالحسيمة في بلاغ سابق لها، سيستمر بتنفيذ وقفة احتجاجية يوم الجمعة موزعة على فروع الإقليم موحدة زمانا، تليها مسيرة شعبية تنطلق من الساحة الكبرى وسط مدينة الحسيمة يوم الأربعاء مساءا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.