معتقلو حراك الريف يواجهون تصعيد ادارة عكاشة بالاضراب عن الطعام

يخوض ما يزيد عن 20 معتقلا لحراك الريف في سجن عكاشة اضرابا عن الطعام منذ ليلة الاربعاء 24 أكتوبر، احتجاجاً على التفتيش المهين للعائلات وللمعتقلين، والمتمثل في نزع ملابسهم وتفتيشهم في المواضع الحساسة، كما ذكر العديد من أعضاء عائلات المعتقلين. كما أنه تم تفتيش زنازن المعتقلين،  قام موظفو السجن بالعبث بأغراضهم و مقتنياتهم من مأكولات و أفرشة و أغطية و ملابس عبر رفسها و إتلافها، حسب ما جاء في افادة افراد من عائلات المعتقلين.

فيما وجه أحمد الزفزافي انتقادات حادة لمدير سجن عكاشة الذي يتعمد استفزاز المعتقلين وعائلاتهم، حسب ما جاء في كلمة مباشرة زجهها الزفزافي عبر صفحته الفايسبوكية.

من جهة أخرى افادت مصادر من عائلات المعتقلين أن هناك محاولات حثيثة من طرف الادارة لايجاد سبب يحول دون حضور المعتقل بلال أهباض لجنازة والدته التي توفيت بألمانيا بعد عملية جراحية، وتتخوف السلطات من أن تتحول الجنازة الى مناسبة لتخليد ذكرى استشهاد محسن فكري التي تفصلنا عنها ثلاثة أيام، خاصة أن الجنازة ستُقام بمدينةامزورن وهي المدينة التي ظلت تقام الحصار الامني المضروب على المنطقة منذ ازيد من سنة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.