معتقلو حراك الريف يصعّدون باضراب جماعي عن الطعام والادارة تنتقم بتوزيعهم على زنازين انفرادية

يخوض معتقلو حراك الريف بسجن عكاشا اضرابا جماعيا عن الطعام بداية من يومه الاثنين 25 دجنبر، وقام المعتقلون باخطار كل من ادراة السجن والمندوبية الجهوية للسجون والوكيل العام لمحكمة الاستئناف والمجلس الوطني لحقوق الانسان.

ويطالب المعتقلون حسب عائلاتهم ب:

– تجميع المعتقلين في جناح واحد مع الاستفادة من فسحة جماعية.
– فتح الزنازين بالفترة النهارية إلى غاية الساعة 18:00.
– الاستفادة من الاتصال بعائلاتهم دون تقييد ذلك بالأرقام المتصل بها والأيام التي يجرون فيها اتصالاتهم كما يستفيد من ذلك كل المعتقلين بالسجن سواء أكانوا معتقلين سياسيين أو معتقلي الحق العام.
– الحرص على جودة الأكل مع توفير وجبة العشاء.
– الاستفادة من الحمام يوميا.
– الاستفادة من جهاز تخزين الأفلام والموسيقى كما هو الحال بالنسبة لكل السجناء.
– الاستفادة من الكتب في مواضيع متنوعة تاريخية وسياسية و…
– المطالبة بتغيير الادارة للاساليب القمعية التي تتعامل بها مع المعتقلين.

من جانب اخر قالت الاستاذة بشرى الرويسي محامية معتتقلي الحراك على صفحتها الفايسبوكية أنها زارت المعتقلين اليوم رفقة الاستاذ أغناج فوجدت المعتقلين موزعين على زنازين انفرادية وكلهم قد شرعوا في تنفيذ الاضراب عن الطعام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.