معتقلو بني بوعياش: الدولة المغربية لاتستحق شرف تنظيم المنتدى

قال معتقلو بني بوعياش أن الدولة المغربية لا تستحق شرف تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان ، لأنها لا تحترم حقوق الإنسان و تعمل على خرقها بشكل ممنهج،” وتساءل المعتقلون: “كيف لها أن تكون نموذجا للأخرين؟” واستعرض المعتقلون على خلفية أحداث 2 مارس 2012 ببني بوعياس جملة من خروقات حقوق الإنسان بالمغرب بدءً من “استمرار اعتقالهم داخل السجون التي وصفوها بـ “الذل والعار” وبالأحكام “السياسية الجاهزة لمجرد أننا عبرنا عن رأينا في تظاهرات سلمية”، مرورا باستمرار المضايقات وقمع الحق في الاحتجاج السلمي، و منع الأنشطة الحقوقية و عدة ضروب من خنق الحريات، ”

وأضاف البيان أن “أيادي الدولة المغربية ما زالت ملطخة بجريمة إحراق 5 من شبابنا بالوكالة البنكية و اغتيال الشهيد كمال الحساني و كمال عماري و آخرين سنة 2011 لإخماد احتجاجات حركة 20 فبراير، و عدة جرائم أخرى في حق أبناء شعبنا ضمن ملفات ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان يصر النظام على طمسها…”

وقررالمعتقلون دخولهم في إضراب عن الطعام طيلة أيام أشغال المنتدى العالمي لحقوق الإنسان المنعقد بمراكش، لتبليغ أصواتهم واحتجاجاتهم إلى كافة المنظمات الحقوقية الدولية والتعبير عن “تنديدهم” لكل أنواع المضايقات التي يتعرض لها الحقوقيون على المستوى الوطني، و تضامننا مع كل ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وطنيا و دوليا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.