معتقلو بني بوعياش: اعتقال أنوزلا استهداف للمواقع الإعلامية والصحفية ومحاولة لتدجينها وإخضاعها

78780

اعتبر معتقلو حركة 20 فبراير –بني بوعياش، اعتقال الصحفي علي أنوزلا هو استهداف لشخصه وانتقاما منه ومن منبره الإعلامي “الذي يشكل إزعاجا للنظام السياسي”، حسب تعبير البيان الذي توصلنا به في “أنوال بريس”.

ورأى  البيان  في اعتقال أنوزلا  استهدافا كذلك “لكل المواقع الإعلامية و الصحفية و لحرية الرأي و التعبير بصفة عامة و محاولة للضغط على كل الأقلام الحرة بهدف تدجينها و إخضاعها“.

واعتبر البيان اعتقال أنوزلا هو “إجراء تعسفي وليس غريبا عن الطبيعة الاستبدادية للنظام، و ليس استثناء في طريقة تعامله مع حرية الرأي و التعبير عبر تاريخه الممتد منذ سنة 1956 إلى حد الساعة” مشيرين أصحاب البيان (وهم عشرة معتقلين موزعين بين سجون الحسيمة، فاس وطنجة) إلى أن  العديد من المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي لازالوا يقبعون  “في سجون الذل و العار، و تستمر آلة النظام في منع و قمع كل التعبيرات الاحتجاجية التي تعري واقع الفساد و الاستبداد و تفضح زيف الشعارات الرسمية، و سياساتها اللاشعبية…”.

ودعا المعتقلون “كافة القوى و الضمائر الحية بالبلاد إلى مآزرة أنوزلا “و الوقوف صفا واحدا من أجل إطلاق سراحه فورا و إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.