معتقلو الحسيمة: محاكمة مارطونية ورفض الخبرة الطبية والدفاع يطالب ببطلان محاضر الضابطة القضائية

بعد حوالي 20 ساعة من أطوار المحاكمة التي ابتدأت من الثانية زوالا من الثلاثاء 13 ماي إلى غاية التاسعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء حيث استمعت المحكمة إلى المعتقلين بعد منتصف الليل رغم اعتراض هيئة الدفاع نتيجة العياء والإرهاق الذي ظهر على وجوه المعتقلين.

وانتقدت هيئة الدفاع بشدة النيابة العامة لعدم إدلائها بتقارير الخبرة الطبية حول مزاعم التعذيب الذي تعرض له المعتقلون أثناء فترة الإعتقال، كما طالب الدفاع ببطلان محاضر الضابطة القضائية باعتبار اعترافات المتابعين “تمت تحت طائلة التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرضوا له”.

وتمكن الدفاع من إقناع المحكمة بضرورة عرض فيديو يوثق لحالة اعتقال عبد الله بلقيش الذي كان يتجول عبر دراجته النارية ويقوم بتصوير الأحداث بتقنية المباشر (اللايف) وتبين من خلال مقطع الفيديو الذي تم عرضه أن المعتقل عند وصوله إلى مخفر الشرطة فوجئ بإلقاء القبض عليه وهو على متن دراجته النارية واقتياده إلى مخفر الشرطة الذي لا يبعد عن المكان سوى بضعة أمتار، بينما المحضر أورد أنه اعتقل متلبسا وهو يرمي الحجارة أثناء احتجاجات الريف.

ورفعت الجلسة في حدود التاسعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء لفسح المجال للقاضي للاختلاء والتأمل ثم يعود للنطق بالاحكام التي قررها.

وحضر أطوار المحاكمة حوالي 50 محاميا من مختلف مناطق المغرب يمثلون 13 هيئة ويتابع في الملف 32 معتقلا منهم 7 في حالة سراح و 25 في حالة اعتقال و كلهم تم توقيفهم  يومي الجمعة والسبت 26 و27 ماي الماضي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.