معتقلو الحراك بعكاشة في رسائل مؤثرة يتواصلون مع عائلاتهم ويعلنون شروعهم في تنفيذ الاضراب المفتوح عن الطعام

تواصل معتقلو الحراك بسجن عكاشة مع عائلاتهم صباح اليوم ليخبروهم بشروعهم في تنفيذ الاضراب المفتوح عن الطعام، كما اخبروا عائلتهم أنهم لا خيار امامهم إلا الحرية او الاستشهاد.
وحملت بعض التسجيلات والرسائل التي توصلت بها العائلات مواقف انسانية محزنة، حيث هناك من هاتف عائلته ليودعها ويدعو الى التشبث بالحراك وبالسلمية الى غاية تحقيق المطالب.

وقد جاء في رسالة المعتقل يوسف الحمديوي، والتي نشرها ابن عائلته فريد الحمديوي على صفحته الفايسبوكية:
“تحية أخوية عالية لكافة أبناء الشعب المغربي على تضامنهم و على حسهم الوطني.
يؤسفني أن أخبركم بأن رسالتي هاته هي رسالة وداع و اعتذار ، بعد ان اتخذنا بمعية جميع معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة خوض معركة ” الأمعاء الفارغة” تحت شعار “الحرية أو الشهادة”.
أعتذر لكل أفراد عائلتي الصغيرة و الكبيرة،بدون استثناء، الذين أكن لهم كل الامتنان والمحبة .
أعتذر لكل أصدقائي إن كنت قد أخطأت في حقهم أو صدر عني أي تصرف أسيء فهم،لكم مني كل الاحترام والتقدير .

أعتذر لكل الذين تسبب لهم نبأ اختطافي و اعتقالي بالحزن و الصدمات النفسية، وأخبرهم بأنني و كل المعتقلين صامدون و ثابتون و مؤمنون بأننا أبرياء مما يحاك ضدنا.
في النهاية، أوصيكم بالوحدة و السلمية التي كانت ولازالت مصدر قوتنا و سبيل انتصارنا .”

كما توصلت زوجة المعتقل عبد العالي حود برسالة صوتية مؤثرة جدا من زوجها يؤكد فيها شروع المعتقلين تنفيذ الاضراب المفتوح عن الطعام، ووجها من خلالها رسالة الى ابناء الريف من أجل الاستمرار في الحراك حتى تحقيق المطالب، وأكد أن هذه بمثابة رسالة وداع ارسلها الى زوجته ومن خلالها الى كل ابناء الريف، ويؤكد أن لا خيار امامهم الا الحرية او الاستشهاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.