معتقلو الأطر العليا المعطلة: إضراب عن الطعام، تدهور صحي وإعتداء جسدي

10501368_10204073368824773_1968549991_n

استنكرت الأطر العليا والمجازة المعطلة بالرباط المضايقات والاستفزازات المباشرة التي يعيشها المعتقلون السياسيون المعطلون التسعة  داخل سجن الزاكي بعد الاعتقال الذي طالهم يوم 03 ابريل 2014 أثناء تنظيمهم لوقفة احتجاجية أمام محطة القطار (سلا).

واستنكر المعطلون رفض إدارة السجن تسلم بلاغات المعتقلين قصد إبلاغ المسؤولين عن دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على استمرار الاعتقال التعسفي الذي طال المعطلين قرابة ثلاثة أشهر مما نتج عنه تدهور الأوضاع الصحية لبعضهم، خاصة  المعتقلين (عزيز الزيتوني- يوسف محفوظ – مصطفي أبو زير) هم في حالة جد حرجة.

وفي السياق ذاته، أدانت “الهيئة الوطنية للدفاع عن المعتقلين السياسيين التسعة لحركة المعطلين” في بلاغ لها تعرض أحد المعتقلين ( مصطفى أبوزير) لاعتداء شنيع من طرف ما وصفوه بـ”أحد البلطجية المسخر من طرف إدارة السجن” مما عمدت هذه الأخيرة إلى وضعه في السجن الانفرادي مبررة القرار بثني المعطل عن محاولة انتحاره.

 

وحملت كل من الهيئة والأطر المعطلة المسؤولية لكل الجهات المسؤولة عن هذه الأحداث وإلى ما ستؤول إليه الأوضاع الصحية للمعتقلين التسعة. كما طالبوا كافة الهيئات السياسية والحقوقية الوطنية والدولية من أجل التدخل العاجل لوقف هذه الخروقات والعمل على إطلاق سراح المعتقلين التسعة دون قيد أو شرط وإسقاط كل التهم الملفقة لهم.

 

وقرر المعتقلون التسعة تمديد إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة، بدأوه منذ أربعة أيام، ليعلنوا أنهم سيستمرون في الإضراب لأسبوع آخر، دون استبعاد إمكانية تحويله إلى إضراب مفتوح عن الطعام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.