مظاهرة حاشدة أمام السفارة المغربية ببروكسيل تنديدا بجريمة “شهيد الحكرة”

مراسلة من بلجيكا

كما كان مقررا في البلاغ/النداء الذي عممه فرع بلجيكا للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الذي دعا فيه كل القوى الحقوقية والديمقراطية للتظاهر أمام السفارة المغربية ببروكسيل، تظاهر المئات من أبناء الجالية وبعض مناضلي الأحزاب التقدمية والمنظمات الحقوقية البلجيكية، يوم الثلاثاء 1 نوفبر للتنديد بالجريمة الشنعاء التي نفذها النظام في حق الشهيد محسن فكري، خلال المظاهرة رفعت شعارات منددة بسياسة الظلم والحكرة التي ينهجها النظام المغربي، وشعارات أخرى حمل فيها المتظاهرون مسؤولية ” طحن الشهيد ” للنظام المغربي.

المظاهرة كانت ناجحة بكل المقاييس شكلا ومضمونا، فرغم الحضور الكبير استطاع المنظمون انجاج الشكل الإحتجاجي بفضل حنكتهم وتجربتهم في التنظيم وقدرتهم على احتواء بعض التشنجات التي كانت تفتعلها بعض البلطجية مع سبق الإصرار والترصد لإفشال الشكل الاحتجاجي.

قدر عدد المتظاهرين حسب الشرطة البلجيكية ب 500 متظاهر فيما قدرت جهات أخرى أن العدد يفوق 1000، المظاهرة، بكمها وكيفها كانت ناجحة، وكانت رسالة قوية واضحة المعالم و المضمون إلى النظام و لبعض الحقودين الذين كانوا يروجون لبعض الإشاعات الفارغة والتشويشات بغية إفشال الشكل، لكن عزيمة المنظمين وإصرارهم على تنفيذ الشكل الإحتجاجي و كذا التحام المتظاهرين كان أقوى من أصحاب النوايا المبيتة. و تجدر الإشارة أن هناك و قفة احتجاجية أخرى في بروكسيل، يوم السبت دعت إليها لجنة متابعة ملف الشهيد، بتنسيق مع الجمعيات الحقوقية والقوى الديمقراطية، كما أن هذه القوى بصدد إعداد برنامج نضالي لمتابعة ملف الشهيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.