مصطفى المعتصم يرفض إقحام عشاء الملك في مغادرته حفل تأبين الزايدي

قال مصطفى المعتصم الأمين العام لحزب البديل الحضاري في توضيحه على ما ورد بمقال نشر بأحد المواقع الإلكترونية بخصوص انسحابه و النقيب بنعمرو الكاتب العام لحزب الطليعة من حفل تأبين أحمد الزايدي ؛ أن إنسحابهم ليس بسبب معرفتهم بتكفل الملك بعشاء حفل تأبين المرحوم الزايدي.

وأوضح المعتصم في توضيحه أن أسباب الانسحاب يرجع بالأساس لأسباب صحية، حيث كان يعاني من افلونزا حادة ألمت به، وبنعمرو الذي يعاني من التعب، وقررالاثنين الصمود بعض الوقت بحفل التأبين بدل الاقتصار فقط على الانتقال لبيت المرحوم الزايدي لتسجيل بعض التضامن والعزاء مع أسرة الفقيد.

ورفض المعتصم في توضيحه هذا الربط بين تناول العشاء ونفقة الملك للحفل التأبيني للفقيد أحمد الزايدي حيث علق على الأمر” لم أكن أعرف أن طعام الملك من المحرمات كالخمر أو الخنزير”.

وتفهم المعتصم موقف التضامن المعبر عليه من طرف الملك والذي تقتضيه الأصول، وقدر وقع هذه المبادرة الملكية على أسرة وأصدقاء الفقيد. وكان موقع إخباري ربط بين مغادرة المعتصم وبنعمرو حفل تأبين المرحوم أحمد الزايدي وبين تكفل الملك محمد السادس بحفل التأبين خاصة إطعام المعزين ؛ وهو ما ينفيه المعتصم الأمين العام لحزب البديل الحضاري المنحل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.