مشيعو “لشقر” بالحسيمة: “كريم مات مقتول والمخزن هو المسؤول” – صور وفيديو –

شيع المئات من المواطنين زوال اليوم بمدينة الحسيمة الشاب كريم لشقر (38سنة) بمقبرة “تغانمين” بالحسيمة.
حيث تنقل جموع المواطنين بداية من الساعة الثانية بعد الظهر ومنهم نشطاء حركة 20 فبراير، حقوقيون، ونشطاء سياسيون من مختلف المشارب وأصدقاء الراحل من مسجد “غينيا” المعروف كذلك بـ “السدراوي” وسط المدينة في جنازة مهيبة راجلين وراكبين بعد أداء صلاة الجنازة على الراحل.

karim-lach9ar

karim-lach9ar
المسيرة التي غابت عنها الأجهزة الأمنية عرفت هتافات صاخبة وتنديدية بمقتل “لشقر”، حيث حمل المشيعون “المخزن” مسؤولية مقتله ورفعوا شعارات مباشرة من قبيل : “كريم مات مقتول والمخزن هو المسؤول” ، “قتلوهم عدموهم، أولاد الشعب اخلفوهم”، “نشنين مارة نحزن، انقنغ رمخزن” ، “كريم ارتاح ارتاح، سنواصل الكفاح”….
وخيمت أجواء مقتل الشبان الخمس يوم 20 فبراير 2011 بوكالة بنكية بذات المدينة على المسيرة، حيث تخوف المشيعون أن يعرف ملف “لشقر” نفس مصير قضية “وفاة” الشبان الخمس بالحسيمة.

karim-lachkar1
للإشارة فعائلة “كريم لشقر” انتدبت محام لمتابعة الملف قضائيا بعد تشريح جثة الضحية بمصلحة الطب الشرعي بالدار البيضاء، كما أعلن الوكيل العام أن الفرقة الوطنية هي التي تكلفت بمباشرة التحقيق، كما أجمع المتتبعون من حقوقيون وأفراد العائلة والإعلاميون الذين يتابعون القضية عن كثب أنه لولا الضغط الإعلامي والمتابعة الحقوقية وعدم رضوخ الطاقم الطبي للضغوطات لكان الملف قد عرف مسار آخر، كبقية الحالات التي تتم فيها الوفيات داخل مخافر الشرطة بالمغرب.

 

تعليق 1
  1. أعراق يقول

    كما قال الحكيم الصيني ( لا يرحم الصياد السمكة بعد صيدها، ) وهذا ما فعله كل من بن كيران بكثرة القسم قبل الانتخابات ولا ملكه بالدستور الجديد القديم ،خلط الأوراق وقت الشدة لأتعاب المتتبع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.