مشجع رجاوي يلقى حتفه بواد شراط بعدما أنقد شخصين

لقي المشجع الرجاوي الشاب عماد “حتفه”مساء يوم أمس الأحد 7 يونيو من الشهر الجاري ضمن ضحايا وادي شراط،الذين ماتوا غرقا.

الشاب عماد مات غرقا عندما كان في عملية إنقاذ الضحايا، فبعد ما تمكن من إنقاذ شخصين توفي و هو ينقد شخصا ثالثا،حيث لم يستطع مقاومة إنجراف المياه ليلقى حتفه و هو يحاول إنقاذ الأخرين.

أنصار فريق الرجاء االبيضاوي، أعلنوا على وفاة زميلهم، الذي يعتبر من بين أهم مشجعي فريق الرجاء البيضاوي. ويظهر من خلال الصورة أن عماد كان قيد حياته من ضمن المعجبين الأوفياء لفريق الرجاء البيضاوي.

يذكر أن فاجعة واد الشراط خلفت وفاة 6 رياضيين غرقا وفقدان 5 آخرين لا زال البحث جاريا لانتشال جثثهم في شاطئ بنسليمان عند مصب نهر الشراط، جلهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 سنة و17 سنة، بينهم رياضية بطلة لافريقيا في رياضة التكواندو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.