مشاهد صادمة من مخلفات فيضانات ببعض دواوير شتوكة آيت باها

“إمي أوغكمي”، “آيت بناني” و “آيت ياسين” هي دواوير تابعة لجماعة سيدي بوسحاب عمالة شتوكة آيت باها، لم تصله لا القنوات التلفزية الرسمية ولا عدسات الكاميرات المختلفة، لحقت بها أضرار بليغة نتيجة الفيضانات الأخيرة بالجنوب.

السيول تسبب في خسائر مادية جسيمة همت الممتلكات و المنازل و الوثائق والمواشي وخربت 95 في المائة من دوار إمي أوغكمي، مما خلف خسائر مادية بليغة كضياع الأفرشة و الوثائق و الكتب المدرسية وسقوط المنازل ” أكثر من 80 منزل ” حسب الإحصائيات الأولية وباقي الممتلكات….. و اقتحمت المياه المنهمرة دون استئذان عدة منازل في 3 دواوير أخرى لكن دوار إمي إوغكمي تضرر كثيرا.

إحدى النسوة تقول في شهادتها ” كل شيء تعرض للتلف، الأثاث كله مبلل، دواويرنا تعرضت لضرر كبير…”، وعندما سألها المصور عن المساعدات ، قالت أنها لم يتلقوا أي مساعدة من أي كان باستثناء بعض المحسنين وفقط.

تصوير: إبراهيم فاضل 

الفيديو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.