مسيرة عمالية تاريخية بالدار البيضاء تطالب برحيل حكومة بنكيران

انطلقت المسيرة العمالية من ساحة النصر بالدار البيضاء حوالي العاشرة والنصف متأخرة عن موعدها المحدد بساعة ونصف، هذه المسيرة التي دعت لها المركزيات النقابية الثلاث( UMT-CDt-FDT)) تحت مطلب الدفاع عن القدرة الشرائية والكرامة والحرية والعدالة والاجتماعية وبرهان تشكيل قوة نقابية واجتماعية موحدة مؤثرة في النسيج الاجتماعي والاقتصادي على حد تعبير بيان اجتماع 29 يناير 2014.

امتدت المسيرة على طول ثلاث كلم وحسب بعض التقديرات فقد تراوح العدد حوالي 100ألف مشارك بحيث توافدت الفروع النقابية من مختلف الجهات والأقاليم بمختلف بتنوع قطاعاتها.

جناح التوجه الديموقراطي للاتحاد المغربي للشغل كان حاضرا بالمسيرة يتقدم مسيرتهم كل من حميد أمين وخديجة الغامري وعبدالرزاق الإدريسي.

وشارك الى جانب العمال تنسيقيات المعطلين بشكل لافت قوي الى جانب الطلبة وحركة عشرين فبراير والأساتذة المقصيين.

ولوحظ حضور بعض وجوه قيادات اليسار الى جانب قيادات المركزيات النقابية الثلاث، وقد عرفت مقدمة المسيرة ارتباكا وضعف التنظيم.

وقد تنوعت الشعارات بين عمالية تطالب بالالتزام باتفاقية 28 أبريل، وأخرى تطالب بمحاسبة بنكيران، والحد من الزيادات، والمطالبة برحيل الحكومة التي نكثت وعودها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.