مسيرة ساكنة “آيت طفت” تطالب بإقالة قائد بني بوفراح ومحاسبته

خاضت ساكنة “آيت يطفت” لمسيرة احتجاجية جابت الشارع الرئيسي لمركز اسنادة، وذالك كما كان مقررا من قبل لجنة الحراك الشعبي “بآيت طفت” تأكيدا على الملف المطلبي للمنطقة، ورددت المسيرة شعارات تطالب بإقالة ومحاسبة قائد بني بوفراح على كل البلطجة الذي مارسها الى جانب قائد بني جميل ضد مسيرة الوحدوية ببني بوفراح التي قررت من طرف اللجان الست( تارجيست والنواحي، آيت يطفت، بني جميل، تلارواق، آيت عمارت، بني بوفراح).
وأكدت كلمات اعضاء لجنة الحراك على الاستمرار في خوض أشكال نضالية متنوعة، في تكامل مع اللجان الأخرىن عبر برنامج نضالي موزع في المكان والزمان الى حين الاستجابة للملف المطلبي المطروح، والذي تم التداول حوله مع بعض المسؤولين دون جدوى.
وسجل كلمة المسيرة على التضامن مع نضالات كل لجان الإقليم، مع الدعوة لضرورة توسيع رقعة التنسيق لتشمل الإقليم، وحتى تتكامل مطالبه وتتحقق عبر الوحدة والضغط بمختلف الأشكال النضالية المشروعة.
وأدان احد نشطاء الحراك في كلمته الختامية سلوك البلطجة من قبل قائد بني بوفراح، وتسخيره للمقدمين والشيوخ لتجييش الساكنة ضد نشطاء الحراك، وإطلاق إشاعات مجانبة للحقيقة، لكنها تورط الساكنة في متاهات، قد تؤدي بتمزيق النسيج الاجتماعي للمنطقة، مستغلا هذا القائد ورقة الكيف لابتزاز المزارعين البسطاء، مؤكدا على ضرورة إقالة القائدين كمدخل وحسن نية للمرور للمطالب الأخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.