مسيرة حاشدة بطنجة ضد العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني

تقاطرت ليلة الجمعة 18 يوليوز أفواج بشرية على ساحة الكويت (قرب مسجد محمد الخامس) حيث انطلاق مسيرة محلية دعما للشعب الفلسطيني واستنكارا للعدوان الصهيوني المدعم من حلفائه أمريكا وغيرها.

المسيرة التي دعت إليها هيئات سياسية ونقابية وجمعوية بالمدينة عرفت حضور مكثف لأنصار جماعة العدل والإحسان وتنظيم محكم،وحضور لافت للمحامون الذين خرجوا ببذلهم الرسمية،  وعبر خلالها المشاركون علن سخطهم للصمت المريب للانظمة العربية وحكومات الدول الإسلامية أمام الآلة القمعية الصهيونية التي حصدت لحد الآن أزيد من 340 شهيد و 2400 جريح ورفعوا شعارات غاضبة : “أنظمة الذل والعار على غزة لا تغار”، “يا حكام المهزلة باراكا من الهرولة”، “الجماهير في الساحة والجيوش مرتاحة” ،بالروح بالدم نفديك يا فلسطين”، لكن شعار ”  “زيرو الأنظمة العربية.. زيرو الحكومة المغربية” أغضب حزب “العدالة والتنمية” واحتج أعضاءه على رفع هذا الشعار، رغم أن حجمهم في المسيرة لا يتعدى عشرات الأشخاص، إذ لم يستطيعوا حشد ذلك الكم الجماهيري الذي كانوا يستقطبونه قبل سنوات وهو مؤشر واضح على تراجع كبير لشعبية حزب رئيس الحكومة بمدينة  طنجة.

انتهت المسيرة بالدعاء أمام مسجد بدر في الوقت الذي كان من المنتظر أن تنتهي بساحة الأمم، وقبل ذلك كان الإتفاق على ساحة التغيير كنقطة انطلاق المسيرة التضامنية مع أهل فلسطين، لكن تواجد حزب العدالة والتنمية ضمن اللجنة الداعية للمسيرة حال دون ذلك .

ومن المنتظر أن تعرف شوارع الرباط غدا الأحد  20 يوليوز مسيرة ضخمة تضامنا مع الشعب الفلسطيني بمشاركة العديد من القوى السياسية، النقابية، الحقوقية والجمعوية.

DSC08220

DSC08224

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.