مسيرة تاريخية بهولندا تضامنا مع الحراك الشعبي بالريف

نظمت “لجنة الشهيد محسن فكري لدعم الحراك الشعبي بهولندا” مسيرة احتجاجية بمدينة دينهاخ تضامنا مع الحراك الشعبي بالريف، حيث إنطلقت المسيرة على الساعة الثالثة زوالا من ساحة أمام السفارة الأمريكية، و”هذا المكان فرضته علينا الشرطة الهولندبة بعدما رفضوا مقترحنا الانطلاق من إحدى الساحات داخل الحي الذي يسكنه أغلبية تنحدر من الريف، هذا المنع هو قرار العمدة الذي أصدره بعد أحداث شغب حصلت قبل سنوات بذات الحي!!” يقول عماد العتابي أحد أعضاء اللجنة.

وفيما يخص هذه المسيرة قال العتابي:”يمكن اعتبارها مسيرة تاريخية بكل المقاييس نظرا للمشاركة الوازنة بكل الفئات العمرية من أطفال ونساء وشيوخ وشباب وأيضا حضور نوعي كذلك المتمثل في مشاركة النخب الريفية بهولندا من كل الفئات الإجتماعية الذين ينتمون لمختلف المشارب الأيديولوجية أيضا، وهذا أن كان يدل على شيء فهو يدل على أن “لجنة الشهيد محسن فكري لدعم الحراك الشعبي -هولندا-” استطاعت بخطابها الوحدوي وفسيفسائها الداخلي المنسجم أن تحشد هذا الحضور المشرف الذي تجاوز كل الخلافات الهامشية للنزول بقوة اليوم للدفاع عن المطالب الإجتماعية والإقتصادية والحقوقية التي يناضل من أجلها إخواننا بالريف.”

ومن جهة أخرى قال عماد العتابي “أن مسيرة اليوم هي أيضا رسالة قوية وواضحة إلى الدولة المغربية، تحمل الإشارات بأن أي عمل متهور يستهدف قمع حراك الريف سيكون الجواب من الدياسبورا سريعا ونوعيا! الكل هنا تغلب وتجاوز حملة الإشاعات التي قادتها المساجد ضدنا بهولندا وضد الحراك، واستوعبوا جيدا اللحظة التاريخية ألتي يمر بها الريف الغالي”.
هذا، وتأتي هذه المسيرة التضامنية بهولندا في وقت تتسارع فيها خطوات الدولة من أجل وأد حراك الريف بعد أن أصبح شأنا شعبيا متغلغلا في كل الاوساط والعائلات، ومحاولة تأليب المنتخبين وفرض عليهم توقيع عريضة ضد الحراك، وكذا استدراج  بعض الجمعويين في الحسيمة للتشويش على الحراك، ووسط حديث عن تنظيم مسيرة مضادة للحراك باشراف السلطات المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.